اقتصاد

أسعار النفط تتخطى 100 دولار والرويل الروسي ينخفض إلى مستوى قياسي

صعدت أسعار النفط الخام في بداية التعاملات الأسبوعية اليوم الاثنين بفعل تصاعد المخاوف الجيوسياسية والأمنية في شرقي أوروبا من الصراع بين روسيا وأوكرانيا المدعومة من الغرب.

وليلة السبت الماضي، تم فرض عقوبات إضافية شملت البنك المركزي الروسي، وإزالة بعض المقرضين في البلاد من نظام المدفوعات العالمي “سويفت” (Swift)، وعقوبات اقتصادية أخرى.

وتشمل العقوبات التي تبنتها دول أبرزها الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، تجميد أصول الرئيس فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف، وعشرات المصارف والمؤسسات المالية.

وعند الساعة 06:22 بتوقيت غرينتش، صعدت أسعار العقود الفورية لنفط برنت بنسبة 8% إلى 103.2 دولارات للبرميل، في حين صعدت أسعار العقود الآجلة تسليم مايو/أيار المقبل بنسبة 5.98% إلى 100 دولار للبرميل.

وفي الاتجاه نفسه، صعدت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل/نيسان المقبل بنسبة 5.7% أو 5.16 دولارات إلى 96.74 دولارا للبرميل.

وقفزت أسعار عقود الذهب الفورية بأكثر من 22 دولارا للأونصة، لتسجل في التعاملات الصباحية اليوم 1912.1 دولارا بزيادة 1.12%.

هبوط الروبل الروسي

وهوى الروبل الروسي إلى مستوى قياسي منخفض أمام الدولار اليوم الاثنين بعد إعلان فرض العقوبات.

فقد ارتفع سعر الدولار مقابل الروبل بنسبة 41.50% ليصل إلى مستوى قياسي بلغ 119 روبل لكل دولار في المعاملات الآسيوية. وارتفع الدولار حتى الآن خلال هذا الشهر 53.77% أمام الروبل.

وأعلن البنك المركزي الروسي عن سلسلة من الإجراءات أمس الأحد لدعم الأسواق المحلية في الوقت الذي سارع فيه لاحتواء تداعيات العقوبات التي ستمنع بعض البنوك من استخدام نظام سويفت المالي العالمي، وقال البنك المركزي إنه سيستأنف شراء الذهب في السوق المحلية ويطلق مزادا لعملية إعادة شراء بلا حدود ويخفف القيود على المراكز المفتوحة للعملات الأجنبية لدى البنوك.

زر الذهاب إلى الأعلى