اقتصاد

أعلى مستوى في 9 سنوات.. أسعار القمح تصعد بقوة بعد هجوم روسيا على أوكرانيا

ارتفعت العقود الآجلة لشحنات القمح والذرة الأميركية اليوم الخميس إلى أعلى مستوى تداول يومي، في حين سجلت أسعار فول الصويا أعلى مستوى منذ 2012 بعد هجوم القوات الروسية على أوكرانيا مما أثار مخاوف من تأثر الإمدادات العالمية.

وزادت أسعار القمح لثالث يوم على التوالي، لتبلغ أعلى مستوى منذ أكثر من 9 أعوام، في حين قفزت الذرة إلى أعلى مستوى في 8 أشهر.

وقفزت العقود الآجلة للقمح لشهر مايو/أيار في مجلس شيكاغو للتجارة 5.7% إلى نحو 9.34 دولارات للبوشل  (نحو 27 كيلوغراما) وهو أعلى سعر منذ يوليو/تموز 2021.

وزادت الذرة 5.1% إلى 7.16 دولارات للبوشل مسجلة أعلى مستوى منذ العاشر من يونيو/حزيران الماضي.

وصعدت عقود فول الصويا لشهر مايو/أيار المقبل 4.2% إلى 17.41 دولارا للبوشل مسجلة ارتفاعا لسادس جلسة على التوالي. وبلغت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى منذ سبتمبر/أيلول 2021 عند 17.56 دولارا.

 تعاملات أوروبا

كما سجّلت أسعار الحبوب صباح اليوم الخميس مستويات قياسية في جلسات التداول في السوق الأوروبية، وبلغ سعر القمح سعرا غير مسبوق إطلاقًا مع 344 يوروا للطن الواحد لدى مجموعة “يورونكست” التي تدير عددًا من البورصات الأوروبية.

وارتفعت ارتفاعا كبيرا أسعار القمح والذرة التي تشكل أوكرانيا رابع مصدّر لهما على مستوى العالم، منذ افتتاح جلسات التداول، بعد ساعات على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وبلغ إجمالي حصص روسيا وأوكرانيا من صادرات القمح العالمية 25% عام 2019.

وكان لروسيا -أكبر مصدر للقمح في العالم- حصة تقارب 18% من صادرات القمح العالمية قبل سنتين.

ويحذر خبراء في السياسة والزراعة من أن الصراع الروسي الأوكراني سيتسبب في اضطرابات قد تعصف بتجارة القمح، ويمكن أن تتسبب في زيادة أسعاره العالمية بين 10% و20%.

زر الذهاب إلى الأعلى