اقتصاد

أكبر شركة شحن في العالم توقف نقل الحاويات من وإلى روسيا

أعلنت شركة الشحن الأكبر في العالم “ميرسك” اليوم الثلاثاء، إيقافا مؤقتا لعمليات شحن الحاويات من وإلى روسيا.

لكن أزمة الشحن انتقلت إلى قطاع النفط، حيث إنه على الرغم من أن النفط الروسي لم يندرج حتى الآن تحت العقوبات الغربية المفروضة على موسكو بسبب أزمة أوكرانيا، إلا أن أصحاب ناقلات النفط بدأوا برفع أسعار رسوم الشحن من الموانئ الروسية إلى بقية العالم مع تزايد مخاطر الحرب وتفاقم وتيرة العقوبات.

وضاعف مالكو ناقلات النفط تكلفة الشحن، فوفقاً لبورصة البلطيق في لندن أضافت شركات الشحن أكثر من 100 ألف دولار يومياً على تكلفة النقل البحري من الموانئ الروسية المطلة على بحر البلطيق والبحر الأسود إلى بقية العالم.

وبذلك وصلت أسعار الشحن إلى أعلى مستوى منذ 2008.

ودفع الصراع الروسي الأوكراني الأسعار الآجلة لناقلات النفط خلال شهري أبريل ومايو إلى الارتفاع بمتوسط 120% على الطرق العالمية الرئيسية، وفقاً لشركة argus لمعلومات الطاقة.

وأفادت صحيفة “وول ستريت جورنال”، بأن أسعار الشحن اليومية لناقلات النفط “أفراماكس” ارتفعت من نحو 14 ألف دولار في اليوم إلى 44 ألف دولار منذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وتواجه شحنات النفط الروسية صعوبات جمة، حيث إن شركات التأمين ترفض تغطية ناقلات النفط الروسي أو تطالب بأقساط ضخمة للقيام بذلك، إضافة إلى إخراج بعض الكيانات المالية الروسية من نظام التحويلات المالية “سويفت” سيفاقم المصاعب أمام مصدري النفط الروس مع تراجع البنوك والتجار عن التعامل مع صفقات شراء النفط الروسي.

زر الذهاب إلى الأعلى