اقتصاد

البلاديوم يقفز بينما تهدد عقوبات روسيا الإمداد وشركات الذهب

قفز البلاديوم، اليوم الثلاثاء، بسبب مخاوف من أن تلحق العقوبات الغربية على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا الضرر بالإمدادات، حيث أدى الصراع أيضا إلى ارتفاع أسعار الذهب كملاذ آمن.

وارتفع البلاديوم 3.6% إلى 2577.38 دولار. وكان قد بلغ أعلى مستوى له منذ يوليو/تموز 2021 عند 2711.18 دولار الأسبوع الماضي.

وقال المحلل في ساكسو بنك أولي هانسن “نرى أن العقوبات بدأت في التأثير”، مما يعطل الشحنات ويقود مكاسب البلاديوم، نقلاً عن رويترز.

روسيا هي أكبر منتج للبلاديوم وشكل إنتاج شركة نورنيكل ومقرها موسكو 40% من إنتاج المناجم العالمي للمعدن العام الماضي.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1.921.90 دولار للأونصة.

وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 1.2% إلى 1923.30 دولار.

وقال كبير المحللين في أكتيفتريدز ريكاردو إيفانجليستا “يعكس الذهب استمرار ارتفاع حالة الضبابية بشدة في الأسواق المالية بسبب المخاطر الجيو-استراتيجية التي تشكلها الأحداث في أوكرانيا”.

ارتفع الذهب، الذي يعتبر مخزنا آمنا للقيمة خلال حالة عدم اليقين السياسي والمالي، 6.5% في فبراير شباط وسجل أعلى مستوى في 18 شهرا عند 1973.96 دولار في الأسبوع الماضي.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.8% إلى 24.62 دولار للأونصة، بينما ارتفع البلاتين 1.2% إلى 1055.50 دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى