اقتصاد

الروبل يواصل التراجع بعد الإعلان الروسي عن التعبئة الجزئية للجيش

|

زادت وتيرة تراجع العملة الروسية إلى مستوى 60.2 روبلا مقابل الدولار في تعاملات اليوم الخميس، في أعقاب الإعلان الروسي عن التعبئة الجزئية للجيش.

كما سجل الروبل تراجعا منذ إعلان رفع أسعار الفائدة من الفدرالي الأميركي مساء أمس، وكان أعلى معدل صرف للروبل مقابل الدولار قد سُجل منتصف سبتمبر/أيلول الجاري عندما بلغ حوالي 58.5 روبلا لكل دولار.

ورفع الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) أمس الأربعاء أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي، وتوقع سعر الفائدة المستهدف عند أعلى مستوى له منذ عام 2008، وبذلك يرتفع إلى نطاق 4.25%-4.50% بنهاية العام.

من جهته لم يستبعد سيرغي شفيتسوف -وهو رئيس مجلس الإشراف في البورصة الروسية الرئيسية- فصلَ وبيع عمليات تداول الروبل بالدولار كعمل مستقل، وقال إن هذا الخيار قيد الدراسة كجزء من كيفية استجابة البورصة للعقوبات الغربية.

في الأثناء، أوصى البنك المركزي الروسي المصارف ومؤسسات التمويل المحلية بأن تمنح جنود الاحتياط الذين تم حشدهم في حرب روسيا على أوكرانيا فترات زمنية إضافية لسداد القروض المصرفية المستحقة عليهم.

وفي سياق متصل؛ تراجعت موسكو 22 مركزا إلى المركز الـ73، في أحدث التصنيفات الصادرة عن مؤشر المراكز المالية العالمية، وذلك بعدما قطعت دول غربية العلاقات معها بسبب حربها على أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي.

ولا تزال نيويورك في المركز المالي الأكثر تفضيلا في العالم، وما تزال لندن تحتل المرتبة الثانية، في حين حلت سنغافورة في المرتبة الثالثة بعدما أزاحت هونغ كونغ.

زر الذهاب إلى الأعلى