اقتصاد

 “السعودية للاستثمار الجريء” تخصص 500 مليون ريال لصناديق المراحل المتقدمة 

أعلنت “الشركة السعودية للاستثمار الجريء” تزامناً مع مؤتمر LEAP 2022 عن إطلاق منتج “الاستثمار في صناديق المراحل المتقدمة” مع تخصيص 500 مليون ريال من المحفظة الاستثمارية.

وأوضحت الشركة في بيان، اليوم الأربعاء، أن ذلك يأتي ضمن برنامج الاستثمار في الصناديق لغرض تعزيز نمو الشركات الناشئة في المراحل المتقدمة حتى التخارج.

ويأتي منتج “الاستثمار في صناديق المراحل المتقدمة” من قبل “الشركة السعودية للاستثمار الجريء” لتعزيز نمو منظومة الاستثمار الجريء في الشركات الناشئة بالمملكة في كافة المراحل.

وذكرت الشركة أن المنتج يستهدف سد الفجوات التمويلية للمراحل المتقدمة من خلال الاستثمار في صناديق الاستثمار الجريء للمراحل المتقدمة والتي تدار من قبل المؤسسات المالية بالقطاع الخاص.

وتشهد منظومة الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية خلال السنوات القليلة الماضية نمواً متسارعاً، نتيجة ظهور العديد من رواد الأعمال المبتكرين، وصناديق الاستثمار الجريء، ومجموعات المستثمرين الملائكيين، إلى جانب توافر بيئة تنظيمية وتشريعية متطورة مدعومة ببرامج حكومية فاعلة.

وكشف تقرير “ماجنت” للاستثمار الجريء في المملكة، أن عام 2021 شهد تنفيذ استثمارات بقيمة قياسية بلغت 2 مليار و55 مليون ريال في شركات ناشئة سعودية، محققاً نموا بنسبة بلغت 270% مقارنة بعام 2020، في حين نما عدد الصفقات في الشركات الناشئة السعودية بنسبة تجاوزت 54% مقارنة بعام 2020 وبإجمالي 139 صفقة. وكانت نسبة النمو المسجلة بين عام 2020 و2021 في قيمة الاستثمار الجريء في السعودية هي الأعلى بين أنشط ثلاث دول في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى