اقتصاد

المغرب يتحمل فرق أسعار القمح نتيجة الأزمة الأوكرانية

أعلنت الحكومة المغربية، اليوم الخميس، تحملها فرق أسعار القمح داخل البلاد بسبب ارتفاعها جراء تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم الحكومة مصطفى بايتاس، خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع الحكومة الأسبوعي.

وقال بايتاس “هناك تداعيات على البلد، تتعلق بأسعار مجموعة من المواد، جراء الأزمة الروسية الأوكرانية.. وإن الحكومة ستتحمل الفرق في الأسعار المتعلقة بالقمح، وتتابع الوضع بخصوص المواد الأخرى”.

وأضاف “التأثير على مستوى الأسعار هو أمر حاصل.. صباح اليوم تابعنا كيف ارتفع سعر النفط بشكل ملحوظ.. بخصوص تموين السوق، فلن يكون هناك تأثير”.

والمغرب من أبرز مستوردي القمح من روسيا وأوكرانيا، وتبرز أوكرانيا باعتبارها خامس أكبر مصدّر للقمح في العالم، وتعرف في أوروبا بسلة الخبز؛ إذ صدّرت ما قيمته 3.1 مليارات دولار من القمح في 2019.

وفجر اليوم الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في تصريح متلفز، إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس (شرقي أوكرانيا)، متهما ما سماها الدول الرائدة في حلف شمال الأطلسي “الناتو” بدعم من وصفهم بالنازيين الجدد في أوكرانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى