اقتصاد

النفط يتراجع بسبب تبدد مخاوف نقص الإمدادات واليورو يرتفع

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء من أعلى مستوياتها في 7 سنوات التي بلغتها في اليوم السابق مع اتضاح أن الموجة الأولى من العقوبات الأميركية والأوروبية على روسيا لن تعطل إمدادات النفط على الأرجح، وبينما صعد اليورو مقابل الدولار اليوم، يترقب المستثمرون المزيد من التطورات في الأزمة الأوكرانية.

وهبط خام برنت 59 سنتا، أو 0.6%، إلى 96.25 دولارا للبرميل بحلول الساعة 10:27 بتوقيت غرينتش بعدما سجل 99.50 دولارا أمس الثلاثاء، الأعلى منذ سبتمبر/أيلول 2014، وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 76 سنتا، بما يعادل 0.8%، إلى 91.15 دولارا للبرميل، بعدما وصلت إلى 96 دولارا أمس الثلاثاء.

وقفزت الأسعار أمس الثلاثاء بفعل المخاوف من تضرر إمدادات الطاقة جراء العقوبات الغربية على روسيا بسبب إرسالها قوات إلى منطقتين انفصاليتين في شرقي أوكرانيا، وكشفت صور ملتقطة بالقمر الصناعي على مدى الساعات الـ24 الماضية انتشار قوات ومعدات جديدة في غربي روسيا وأكثر من 100 مركبة في مطار صغير في جنوب روسيا البيضاء على الحدود مع أوكرانيا، وفقا لشركة “ماكسار” (Maxar) الأميركية.

وتركز العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وأستراليا وكندا واليابان على البنوك والنخبة الروسية، في حين علقت ألمانيا مشروع خط أنابيب غاز كبير من روسيا، لكن واشنطن أوضحت أن العقوبات التي تمت الموافقة عليها وتلك التي قد تفرض لن تستهدف تدفقات النفط والغاز.

وضغط احتمال عودة مزيد من الخام الإيراني إلى السوق أيضا على أسعار النفط اليوم الأربعاء، مع اقتراب طهران والقوى العالمية من إحياء الاتفاق النووي.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان اليوم الأربعاء إن المحادثات النووية في فيينا بلغت مرحلة حساسة ومهمة.

اليورو يرتفع

في المقابل، صعد اليورو مقابل الدولار اليوم الأربعاء، بينما يترقب المستثمرون المزيد من التطورات في الأزمة الأوكرانية، حيث زاد 0.1% مقابل الدولار إلى 1.1340 دولار بعدما سجل أدنى مستوى منذ 14 فبراير/شباط الجاري أمس الثلاثاء وبلغ 1.1286 دولار.

وتراجع الروبل الروسي 0.9% إلى 79.38 مقابل الدولار، وانخفض مؤشر الدولار -والذي يقيس العملة الأميركية مقابل 6 عملات رئيسية- 0.1% إلى 96.949.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.8% بعد رفع البنك المركزي في نيوزيلندا سعر الفائدة وإعلانه أن رفعه أكثر قد يكون ضروريا.

وانخفض الفرنك السويسري 0.1% مقابل اليورو إلى 1.0435، ونزل الين 0.5% إلى 130.47 مقابل اليورو بعد أن سجل أعلى مستوى منذ الثالث من فبراير/شباط الجاري عند 129.34 أمس الثلاثاء.

وارتفعت الكرونة النرويجية الحساسة لأسعار النفط على نحو طفيف مقابل اليورو، وسجلت أعلى مستوى منذ 15 فبراير/شباط الحالي عند 10.0475، وصعدت الكرونة السويدية مقابل اليورو 0.1%.

زر الذهاب إلى الأعلى