اقتصاد

توقعات حدوث ركود في أميركا خلال 12 شهراً ترتفع إلى مستوى تاريخي

ارتفعت نسبة الاقتصاديين الذين يتوقعون حدوث ركود في الولايات المتحدة خلال الـ12 شهراً المقبلة إلى مستوى تاريخي بلغ 44%، في استطلاع أجرته صحيفة وول ستريت جورنال، وذلك مقارنة مع نسبة 28% في أبريل الماضي، و18% في يناير.

وذكرت الصحيفة أن هذه هي المرة الأولى التي تأتي فيها التوقعات بهذه النسبة العالية في فترات ما قبل الركود، منذ أن بدأت تجري الاستطلاع منتصف العام 2005.

وزادت توقعات الاقتصاديين بسبب عوامل عدة، مثل ارتفاع تكاليف الاقتراض، ووتيرة التضخم الحادة، ومشاكل سلاسل التوريد وصدمات السلع الأولية الناجمة عن الحرب الروسية الأوكرانية.

وفي السياق نفسه، قال الاقتصادييون في مجموعة Nomura Holdings المالية، إن الاقتصاد الأميركي سيشهد على الأرجح ركودا طفيفا في الربع الرابع من العام الحالي، في ظل رفع الفدرالي الأميركي أسعار الفائدة لكبح التضخم.

وتوقع اقتصاديو “نومورا” أن يسهم كل من فائض المدخرات والميزانيات القوية للأسر في التخفيف من سرعة الانكماش الاقتصادي، مشيرين إلى أن السياسة النقدية ستكون مقيدة بسبب التضخم المرتفع.

وخفضت Nomura توقعاتها لنمو الناتج المحلي هذا العام إلى 1.8% من 2.5% سابقا، و1% في 2023 من 1.3% سابقا.

زر الذهاب إلى الأعلى