اقتصاد

حرب أوكرانيا.. اجتماع طارئ لوزراء الطاقة بالاتحاد الأوروبي وروسيا تؤكد استمرار إمدادات الغاز

قالت الحكومة الفرنسية اليوم السبت إن وزراء الطاقة الأوروبيين سيعقدون اجتماعا طارئا يوم الاثنين بعد ارتفاع أسعار النفط والغاز في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وذكر بيان صادر عن وزارة البيئة والانتقال الصناعي الفرنسية أن الاجتماع سيعقد في بروكسل.

وينتظر أن يناقش الاجتماع  زيادة أسعار الطاقة المرتبطة بحرب أوكرانيا.

وأطلقت روسيا، فجر أول أمس الخميس، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعها ردود فعل غاضبة من دول عدة في العالم ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.

 استمرار تدفق الغاز الروسي

وفي روسيا قالت شركة الطاقة الروسية العملاقة “غازبروم” اليوم السبت إنها تورد الغاز عبر أوكرانيا بما يتفق مع الطلب من العملاء الأوربيين على الرغم من الصراع العسكري هناك.

وأضافت أن الطلب من عملائها الأوروبيين بلغ 108.1 ملايين متر مكعب اليوم السبت.

وأمس الجمعة دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاتحاد الأوروبي إلى فرض حظر على استيراد الغاز الطبيعي والنفط من روسيا.
وقال زيلينسكي -عبر فيسبوك- إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيذهب إلى ما هو أبعد إذا لم يتلق الرد اللازم.

وناشد الغرب فرض عقوبات اقتصادية قوية على روسيا، وحظر استيراد الغاز والنفط منها بأسرع وقت.

 الهند وتقلبات أسعار النفط

في الأثناء، قال بيان حكومي اليوم السبت إن الهند تراقب من كثب أسواق الطاقة العالمية والاضطرابات المحتملة في إمدادات الطاقة نتيجة لتطور الوضع الجيوسياسي.

وأضاف البيان أن الهند ملتزمة بدعم مبادرات السحب من احتياطيات البترول الإستراتيجية للتخفيف من تقلبات السوق وتهدئة الارتفاع في أسعار النفط الخام.

ولدى الهند مساحة لتخزين نحو 39 مليون برميل من النفط لأغراض إستراتيجية، وهو ما يعادل نحو 9 أيام من الطلب، بناء على استهلاك 2019. وتفي البلاد بنحو 85% من متطلبات النفط لديها من خلال الواردات.

وكانت أسعار النفط قد سجلت ارتفاعا كبيرا في مستهل تعاملات أول أمس الخميس لتكسر حاجز 100 دولار للبرميل على خلفية بدء الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى