اقتصاد

حرب روسيا على أوكرانيا.. سعر النفط يكسر حاجز 100 دولار والذهب يقفز وبورصة موسكو تعلق التداولات

سجلت أسعار النفط ارتفاعا كبيرا في مستهل تعاملات اليوم الخميس لتكسر حاجز 100 دولار للبرميل على خلفية بدء العملية العسكرية الروسية ضد الأراضي الأوكرانية.

وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأميركي، صباح اليوم الخميس بنسبة تقارب 5% إلى 96.70 دولارا للبرميل تسليم أبريل/نيسان المقبل، واستمر في الارتفاع خلال تعاملات اليوم ليقفز فوق 98 دولارا.

في حين ارتفع سعر خام برنت بنسبة 5.14% إلى 101.13 دولار للبرميل تسليم أبريل/نيسان القادم، واستمر في الصعود ليتجاوز 103 دولار للبرميل خلال تداولات اليوم.

وروسيا منتج رئيس للنفط الخام، إذ تعتبر ثاني أكبر منتج بعد الولايات المتحدة بمتوسط يومي 10.2 ملايين برميل، وهي أكبر مصدّر للغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن صباح اليوم الخميس عن “عمل عسكري خاص” في شرقي أوكرانيا.

ونقلت وكالة ريانوفستي عنه القول إن الهدف هو “نزع سلاح” أوكرانيا وليس الاحتلال.

الذهب ينتعش

وفي أسواق المعادن صعدت أسعار العقود الفورية للذهب في التعاملات المبكرة اليوم الخميس إلى ذروة عام ونصف العام بعد إعلان الرئيس الروسي تنفيذ جيش بلاده عملية عسكرية شرقي أوكرانيا.

وزاد سعر العقود الفورية للذهب اليوم بنسبة 1.54% إلى 1938.34 دولارا للأوقية في التعاملات الأميركية.

وفي أوروبا ارتفع السعر بنسبة 2.2% إلى 1724.9 يورو للأوقية.

وارتفع سعر الذهب في تعاملات بورصة كومكس بنسبة تفوق 1.5% إلى 1939.30 دولارا للأونصة تسليم أبريل/نيسان المقبل.

كما ارتفع السعر في بورصة طوكيو للسلع 1.41% إلى 7173 ينا للغرام تسليم أبريل/نيسان المقبل.

ويعد الذهب أحد الأصول التي يتم التحوط بها ضد ارتفاعات التضخم وضد المخاطر الجيوسياسية وأوقات الأزمات الاقتصادية والحروب.

تعليق المبادلات في بورصة موسكو

وأعلنت بورصة موسكو اليوم الخميس تعليق المبادلات على خلفية العملية العسكرية التي شنتها روسيا ضد أوكرانيا.

وقالت بورصة موسكو في بيان “علّقت المبادلات في كل الأسواق. سيعلن استئناف التداول في وقت لاحق”.

من جهة أخرى تراجعت بورصة هونغ كونغ اليوم في منتصف النهار مع فقدان مؤشر هانغ سنغ 3.11% من قيمته بعد الإعلان عن عملية عسكرية روسية في أوكرانيا.

تحذيرات

في الآن ذاته حذرت الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران شركات الطيران اليوم الخميس من خطورة التحليق في أجواء أوكرانيا، والتحلي “بأقصى درجات الحذر” عند التحليق في المجال الجوي المجاور في نطاق 100 ميل بحري (185 كيلومترا) من حدود وبيلاروسيا وأوكرانيا وحدود روسيا.

كما أعلنت روسيا اليوم الخميس إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية في حدودها الغربية المحاذية لأوكرانيا وبيلاروسيا.

زر الذهاب إلى الأعلى