اقتصاد

سفينة رابعة تدخل على الخط.. تركيا تتوسع في التنقيب عن الغاز بالبحر الأسود

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز -اليوم الثلاثاء- أن سفينة رابعة ستبدأ عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر الأسود خلال شهرين.

وأوضح دونماز، في تصريح تلفزيوني لقناة “TRT Haber” المحلية، أن سفينة الفاتح تواصل أعمال الحفر الاستكشافية في حقل “قره سو-1” بالبحر الأسود.

وأشار إلى أن شركات البترول التركية والعالمية لديها 7 إلى 8 أنشطة حفر لأغراض الاستكشاف في البحر الأسود، مؤكدا أن سفينة التنقيب الرابعة ستبدأ مهامها خلال شهر أو اثنين، من دون مزيد تفاصيل.

وسبق أن شرعت 3 سفن تركية هي “بربروس خير الدين باشا” و”القانوني” و”الفاتح” في عمليات البحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي بالبحر الأسود.

وأكملت شركة النفط التركية “TPAO” في المدة الأخيرة بنجاح اختبار تدفق الغاز الطبيعي في بئر “توركالي 1” التابع لحقل سكاريا للغاز الطبيعي في البحر الأسود.

وفي أغسطس/آب 2020 أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن سفينة التنقيب “الفاتح” اكتشفت أكبر حقل للغاز الطبيعي في تاريخ البلاد في موقع “تونا 1” بحقل سكاريا، باحتياطي 320 مليار متر مكعب قبالة سواحل ولاية زونغولداق، ليعلن لاحقا ارتفاع التقديرات بعد اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز.

وكانت صحيفة “ستار” التركية قالت في يناير/كانون الثاني الماضي إن من المتوقع أن تبدأ سفينة “يافوز” في نهاية مارس/آذار الحالي مهمتها في آبار الغاز الطبيعي التي اكتشفتها تركيا عام 2020 في البحر الأسود.

وقالت الصحيفة -في تقريرها- إن سفينة “فاتح” -التي حققت أكبر اكتشاف للغاز في تاريخ تركيا- تواصل مهمتها في حفر الآبار، في انتظار انضمام سفينتي “القانوني” و”يافوز” للقيام بمهام أخرى في حقل سكاريا.

وقالت شركة توزيع الغاز الطبيعي التركية “بوتاس” -اليوم الثلاثاء- إن سعر الغاز المستخدم في إنتاج الكهرباء ارتفع 18.3% في حين لم يطرأ تغيير على أسعار الغاز الطبيعي المستخدم في المنشآت الصناعية والمنازل.

وتستورد أنقرة حاليا ما يقارب 50 مليار متر مكعب من الغاز الذي تستهلكه سنويا، ويتوقع المسؤولون أن يعزز الإنتاج المحلي الطلب على الغاز في البلاد بنسبة 60%، ليبلغ 80 مليار متر مكعب سنويا بحلول عام 2030.

ومن المتوقع أيضا أن تسمح الاكتشافات لتركيا باستيراد غاز أرخص ثمنا، وخفض متوسط ​​فاتورة الطاقة السنوية بنحو 44 مليار دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى