اقتصاد

وزير الخارجية القطري: سنتوسع في استثمارات الغاز الطبيعي لدعم استقرار السوق

قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري إن استقرار إمدادات الطاقة واستقرار الأسعار أمر مهم جدا ورئيسي.

وأوضح وزير الخارجية القطري، في حوار مع وكالة سنغافورة للأنباء، أن قطر تورّد شحنات الغاز إلى أوروبا وآسيا التزاما بعقودها، وأنها لم تفضل أي طرف على آخر.

وأضاف “لا يمكنني التكهن بشأن أسعار الطاقة لأنني لست خبيرا في ذلك.. لكننا شهدنا تغييرا في العالم ما بعد أزمة كوفيد.. هناك نتائج كثيرة لما مررنا به بسبب كوفيد…إذن فأسعار الطاقة المعتمدة والسياسات التي تم تبنّيها وخطط فترة ما قبل أزمة كوفيد واعتماد الأجندة الخضراء كان لها تأثير كبير على أسعار الطاقة، وذلك ليس من مصلحة المستهلك أو المنتج”.

وتابع “بالنسبة لنا كمنتجين، فإن استقرار إمدادات الطاقة واستقرار الأسعار مهم جدا.. فنحن باعتبارنا مورّد طاقة على المدى البعيد نعتمد بشكل رئيسي على إبرام عقود طويلة الأجل مع الدول.. في الواقع، عقدنا شراكات كبيرة مع آسيا وأوروبا. استقرارا الأسعار أمر رئيسي ومهم لمواصلة هذه الشراكات وترسيخها”.

وأكد وزير الخارجية القطري أن بلاده ستواصل الاستثمار في مجال الغاز الطبيعي، وأنها استثمرت كثيرا من الوقت للتأكد من أن طاقتها لا تضرّ بالبيئة، وأضاف أن التوسع في الاستثمار في مجال الغاز الطبيعي سيسهم في تعزيز استقرار سوق الطاقة في المستقبل.

وقال “قررت دولة قطر الاستمرار في استثماراتها في مجال الغاز الطبيعي الذي نعتقد أنه سيحافظ على أهميته.. فهو مصدر طاقة أنظف وأكثر أمانا ويمكن الاعتماد عليه، ولهذا اسثمرنا الكثير من الوقت أيضا للتأكد من أن طاقتنا لا تضر بالبيئة. ولذلك نعتبر روادا في العالم في مجال التقاط وتحويل الكربون وروادا دوليين في التقليل من انبعاثات الاحتراق الناتجة عن معالجة الغاز”.

وأضاف “يتطلب إنتاج هذا الكم الهائل من الطاقة جهدا كبيرا، ويتطلب ذلك أيضا حسا عاليا من المسؤولية تجاه البيئة.. ونعتقد أن هذا التوسع سيسهم في تعزيز استقرار سوق الطاقة في المستقبل القريب وكذلك على المدى البعيد”.

زر الذهاب إلى الأعلى