اقتصاد

“إنوا” تعلن عن إنشاء مركز للابتكارات وتطوير الهيدروجين في نيوم.. بالشراكة مع “أرامكو”

أعلنت شركة “إنوا” للطاقة والمياه والهيدروجين، إحدى الشركات التابعة لنيوم، إنشاء أول مركز لابتكار وتطوير الهيدروجين (HIDC) على مستوى المنطقة؛ وذلك بهدف تسريع نقل التقنيات الجديدة من المختبرات واستخدامها في السوق، وتطوير الأعمال التجارية ذات العلاقة بالهيدروجين، وإنتاج الوقود الأخضر، واستخدامه ونقل.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية “واس”، بأن المركز سيكون مختبرا لتجربة التقنيات الجديدة في قطاع الطاقة النظيفة، ومنظومة لتبادل الخبرات المشتركة مع المؤسسات البحثية في قطاعي الهيدروجين والاقتصاد الدائري للكربون.

وسيعمل المركز، بالشراكة مع “أرامكو” السعودية، وبالتعاون مع المؤسسات البحثية، على إنتاج واعتماد أنواع الوقود الاصطناعي النظيفة والخالية من الكربون، لتحقيق مستهدفات السعودية؛ لتصبح مركزا عالميًّا للابتكار والطاقة النظيفة.

ومن المقرر أن يبدأ المركز أعماله في 2023، كما سيعمل المركز على تطوير خطط “إنوا ” مع شركة “إير برودكتس” (قدرة) المتخصصة في نقل جزيئات الهيدروجين (H2)، وذلك لاختبار حلول التنقل المتقدمة القائمة على كل من خلايا الوقود الهيدروجيني والحلول اللوجستية في نيوم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “إنوا” للطاقة والمياه والهيدروجين التابعة لنيوم، بيتر تيريوم، إن مذكرة التفاهم الأخيرة مع شركة نيوم للهيدروجين الأخضر (NGHC) و”أرامكو” السعودية وشركة “إير برودكتس” (قدرة)، تأتي لتكشف عن مستوى التقدم الملموس الذي أُنجِزَفي هذا المجال”.

وأضاف: “نتطلع إلى استقطاب رواد عالميين آخرين لبناء مستقبل جديد يعزِّز الجيل القادم من تقنيات الهيدروجين”.

وسيعمل مركز ابتكار وتطوير الهيدروجين HIDC،الواقع في منطقة الأبحاث والابتكار في أوكساچون_مدينة التصنيع المتقدم والمبتكر في نيوم_على استقطاب مواهب من جميع أنحاء العالم للعيش والعمل والابتكار في منظومة بيئية ديناميكية وحديثة.

كما أن الموقع الفريد للمركز يحفِّز الابتكار والتفكير بشكل غير تقليدي، إذْ من شأنه أن يضع مخططاً للمستقبل،ويعمل كحافز للشركات الناشئة العالمية التي تركز على تبني تقنيات الهيدروجين الخضراء والوقود الصناعي.

زر الذهاب إلى الأعلى