صحة

الجائحة مستمرة وأوروبا تتوقع متحورات جديدة.. ألمانيا تلغي تحذير إصابات كورونا بالخدمة السريعة

كشف استطلاع أن ألمانيا لا تتوقع إقبالا من مواطنيها على لقاحات كورونا المعدلة ضد أوميكرون، في وقت أعلنت فيه برلين إلغاء التحذير من إصابات كورونا على خدمة التحذير السريعة، مؤكدة أن الجائحة مستمرة. أما أوروبا فتحذر من متحورات جديدة.

البداية من ألمانيا، حيث لا يتوقع مسؤولو الصحة “تهافتا من المواطنين للحصول على لقاحات كورونا المعدلة لمكافحة متحور أوميكرون” في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لارتفاع عدد حالات الإصابات خلال الأشهر الباردة من العام.

وتعتزم ولايات البلاد توزيع اللقاحات بشكل رئيسي على العيادات العامة ومراكز التطعيم، لكنها لا تتوقع زيادة بالطلب، بحسب مسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية.

لقاحا أوميكرون

وتأتي هذه التوقعات بعد أن وافقت الوكالة الأوروبية للأدوية على اللقاحين المعدلين ضد كورونا من تطوير “بيونتك/فايزر” و”مودرنا” واللذين تم تكييفهما مع سلالة أوميركون “بي إيه1” (BA1). وأعطت المفوضية الأوروبية الضوء الأخضر لتداول اللقاحين في الاتحاد الأوروبي أمس الجمعة.

ورغم أن سلالة “بي إيه1” لم تعد تلعب دورا مهيمنا في ألمانيا، يقول العلماء إن أحدث اللقاحات فعالة أيضا ضد متحور “بي إيه 5” (BA 5) الذي ينتشر حاليا في جميع أنحاء البلاد.

من المقرر أن تصل حوالي 14 مليون جرعة من اللقاح المعدل من إنتاج “بيونتك/فايزر” إلى ألمانيا في غضون أسبوعين.

وتقوم المدن والولايات بعد ذلك بتنظيم الخطوات التالية لحملات التطعيم.

إلغاء التحذير من كورونا

أمس الجمعة، ألغي التحذير من إصابات كورونا على مستوى ألمانيا على خدمة التحذير السريعة “وارناب نينا” وكان التطبيق أكد أيضا “إلغاء التحذير”.

غير أن المكتب الاتحادي، المسؤول عن الحماية المدنية والمساعدة في حالات الكوارث، أشار إلى أن هذه الصياغة كانت لأسباب فنية.

وأضاف “لتجنب أي سوء فهم: جائحة كورونا لا تزال مستمرة، وليس هناك إلغاء لحالة التحذير منها”.

وبيّن المكتب أن التطبيق يوجد فيه 3 حالات عن وضع كورونا “تحذير، تحديث، إلغاء التحذير” وبالتالي فاستخلاص حالة التحذير القائمة بصورة “صامتة” أمر غير ممكن حتى الآن.

ولذلك ألغي تحذير كورونا على مستوى البلاد تحت العنوان الفني “نهاية التحذير”.

 

 

متحورات جديدة كليا من كورونا قد تظهر هذا الشتاء

وأفادت وكالة الدواء التابعة للاتحاد الأوروبي، أمس، أن متحورات جديدة كليا من فيروس كورونا قد تظهر هذا الشتاء، لكن اللقاحات المتوافرة حاليا يفترض أن تحمي من الإصابة بالمرض الحاد أو الوفاة.

وجاءت هذه التعليقات، مع استعداد الاتحاد الأوروبي لإطلاق حملة لقاحات معززة ضد كوفيد قبل موجة من الإصابات يخشى أن تتفشى في وقت لاحق هذا العام.

وتشمل هذا اللقاحات خليطا متنوعا من لقاحات مضادة لأوميكرون الطاغي حاليا رخصت حديثا، إضافة الى اللقاحات الأصلية التي طورت لمحاربة الفيروس، وفق الوكالة الأوروبية.

متحور جديد

لكن المسؤول عن اللقاحات بالوكالة الأوروبية ماركو كافاليري حذر، قائلا إن الناس “يجب ألا ينتظروا لقاحا خاصا”.

وقال كافاليري “قد يكون هناك متحور جديد بالكامل قيد الظهور لا يمكننا توقعه اليوم”.

والخميس، أعطت الوكالة موافقتها على لقاحات معدلة من شركتي فايزر/بيونتك، مودرنا، مخصصة لمكافحة متحورة “بي إيه1” القديمة من أوميكرون.

وهناك لقاح مطور من فايزر مضاد لسلالتي “بي إيه 4 و5” (BA4&5) يتوقع ترخيصه منتصف سبتمبر/أيلول، بينما تطور مودرنا لقاحا مشابها.

وأضاف كافاليري أن هذه اللقاحات المعدلة الجديدة المضادة لأوميكرون ستخصص على نطاق واسع للجرعات المعززة للمسنين والفئات الضعيفة والحوامل والعاملين في مجال الصحة.

لكن عامة الناس سيحصلون بدلا من ذلك على اللقاحات الأصلية المصممة لمكافحة سلالة ووهان.

اللقاحات الأصلية لكورونا

وعاد كافاليري ليشير إلى أن “اللقاحات الأصلية لا تزال قادرة على الحماية من كوفيد-19 الحاد ومن الوفاة” حتى لو كانت أقل فعالية في الوقاية من العدوى.

ولم يستبعد أن تكون المتحورات الجديدة هذا الشتاء أقرب إلى سلالات أوميكرون الأولية التي تجاوزتها الآن إلى حد كبير أنواع “بي إيه 4″ (BA 4) و”بي إيه 5”.

زر الذهاب إلى الأعلى