منوعات

أميركا.. الاستغناء عن قائد أوركسترا شهير مقرب من بوتين  

أعلنت دار “كارنيغي هول” العريقة في نيويورك، الخميس، إقصاء قائد الأوركسترا الروسي الشهير، فاليري غيرغييف، المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، في اللحظات الأخيرة عن سلسلة عروض ستُقدم في القاعة الأميركية خلال اليومين المقبلين بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وسيُستبدل غيرغييف بالمدير الموسيقي لدار أوبرا “متروبوليتان” في نيويورك يانيك نيزيت-سوغان، وفق ما أعلنت “كارنيغي هول” وأوركسترا فيينا الفيلهرمونية في بيان مشترك، بعدما كان مقررا أن يقود غيرغييف ثلاث حفلات اعتبارا من الجمعة.

وقالت ناطقة باسم “كارنيغي هول” إن “هذا التغيير مرده إلى الأحداث الأخيرة في العالم”، فيما لم يعط البيان الرسمي أي سبب للقرار.

وأُطلقت دعوات عبر فيسبوك للتظاهر أمام قاعة الحفلات الشهيرة التي دُشنت سنة 1891 على الجادة السابعة من مانهاتن بنيويورك وشهدت مرور كبار الموسيقيين من جورج غيرشوين إلى مايلز ديفيس.

وطلبت دار “لا سكالا” الإيطالية أيضا الخميس من قائد الأوركسترا الروسي الكثير الترحال المطالبة علنا بإيجاد “حل سلمي” للنزاع، ملوحة بالاستغناء عن خدماته في عرضين مقبلين لمسرحية “ملكة البستوني” الأوبرالية لتشايكوفسكي من المزمع إقامتهما على خشبة الدار الإيطالية العريقة في ميلانو بين 5 و13 آذار/مارس.

وأوضحت “كارنيغي هول” والأوركسترا الفيلهرمونية في فيينا أيضا أن عازف البيانو، دنيس ماتسويف، المعروف أيضا بدعمه للرئيس بوتين، سيتغيّب الجمعة عن العرض الذي كان مقررا أن يشارك فيه.

ويُعتبر المدير العام لمسرح مارينسكي العريق في سانت بطرسبرغ فاليري غيرغييف (68 عاما) من أكثر قادة الفرق الموسيقية شهرة في العالم.

وأثار الجدل مرات عدة في العقد الأخير بفعل قربه من بوتين الذي يعرفه منذ عام 1992، وتصريحاته حول ضم شبه جزيرة القرم أو حول فرقة “بوسي ريوت”، ومشاركته في حفلات في أوسيتيا الجنوبية أو في تدمر إلى جانب الجيش السوري.

وردا على سؤال في باريس عام 2018، أشار غيرغييف إلى أنه لا يريد الحديث في السياسة، لكنه رحب بإعادة انتخاب بوتين لولاية جديدة، قائلا إنه يلتقيه “خمس إلى ست مرات في السنة”.

زر الذهاب إلى الأعلى