منوعات

بالصور: “فندي” و”كافالي” يتألقان في أسبوع ميلانو للموضة

عرف أسبوع ميلانو للموضة انطلاقة موفّقة بحضور أسماء ينتظر الجمهور جديدها بشغف. ومنها دار Fendi التي يهتمّ بالإدارة الإبداعيّة للأزياء النسائية فيها المصمم كيم جونز، ودار Roberto Cavalli التي يُشرف على مهام الإدارة الإبداعية فيها المصمم فوستو بوغليسي، فكيف بدت مجموعاتهما هذا الموسم؟

– “فندي” والعودة إلى الأرشيف:

أجرى كيم جونز أبحاثاً مطوّلة حول أرشيف دار Fendi منذ تسلّمه مهام الإدارة الإبداعيّة للأزياء النسائيّة في الدار عام 2019، بعد وفاة المصمم كارل لاغرفيلد الذي شغل المنصب نفسه لأكثر من نصف قرن. وقد استلهم جونز من هذا الأرشيف أفكاراً طوّرها بجرأته المعهودة وبما يتناسق مع مفهوم دار Fendi للأناقة.

قدّم جونز في المجموعة الخاصة بالخريف والشتاء المقبلين 52 إطلالة أثيريّة جمعت بين رقّة الشيفون وصلابة التويد مع حضور لافت لخامات الجلد، والدنيم، والفرو التي اكتست بألوان باستيليّة حيناً وحياديّة حيناً آخر.

طراز اللانجري خيّم على الطابع العام للمجموعة واختلط مع الطابع الهندسي الذي تجلّى عبر السترات المحبوكة، التنانير المتوسطة الطول، والمعاطف التي تزيّنت بياقات عسكريّة. أما بالنسبة للأكسسوارات، فقد استعان جونز بالقفازات الطويلة، واعتمد على التنوّع الكبير في تصاميم حقائب اليد فيما حافظ على كلاسيكيّة الأحذية التي بدت أيضاً مريحة دون أن تفقد شيئاً من أناقتها.

– “كافالي” والشغف بالطبعات البريّة:

عبّرت دار Roberto Cavalli في مجموعتها الخاصة بالخريف والشتاء المقبلين عن شغفها الكبير بالطبعات البريّة. وهي تميّزت بجرأة في خلط هذه الطبعات مع بعضها البعض بأسلوب لافت بأناقته.

تضمّنت هذه المجموعة 47 إطلالة غلبت عليها الخطوط الهندسيّة والقصّات القريبة من الجسم التي تمّ تنفيذها على خامات شتويّة فاخرة مثل المخمل، والفرو، والجوخ. وقد دخلت عليها القطع المعدنيّة ولمسات من التطريز.

تكرّر ظهور “الكاب” كقطعة أساسيّة في هذه المجموعة، كما تكرر ظهور سترة “البلايزر” التي تزيّنت بطبعات مختلفة. وقد غلب اللون الأسود على جزء كبير من التصاميم التي حافظت على طابع مونوكرومي درامي يُجسّد رؤية الدار للمرأة العصريّة الواثقة من نفسها.

زر الذهاب إلى الأعلى