منوعات

بالصور.. مصائد للغزلان في صحراء الأردن عمرها 9000 عام

أعلن فريق من علماء الآثار الأردنيين والفرنسيين اكتشاف موقع أثري عمره 9000 عام يعود إلى العصر الحجري الحديث في موقع ناء بصحراء الأردن الشرقية، ويضم مصائد حجرية.

وجرى اكتشاف مجمع الطقوس في موقع يعود إلى العصر الحجري الحديث بالقرب من الهياكل الكبيرة المعروفة باسم “الطائرات الورقية الصحراوية”، أو الفخاخ الجماعية التي يعتقد أنها استخدمت في صيد الغزلان البرية للذبح.

كما، تتكون هذه المصائد من جدارين حجريين طويلين أو أكثر، يتقاربان نحو سياج وتنتشر عبر صحاري الشرق الأوسط.

موقع فريد

إلى ذلك، قال عالم الآثار الأردني وائل أبو عزيزة، المدير المشارك للمشروع، إن “الموقع فريد، أولا بسبب حالة الحفظ خاصته (…) عمره 9000 عام وكان كل شيء على ما يرام تقريبا”.

وداخل الضريح كان هناك حجران قائمان منحوتان يحملان أشكالاً مجسمة، أحدهما يحمل تجسيدا لـ “طائرة ورقية صحراوية”، إضافة إلى مذبح وموقد وأصداف بحرية ونموذج مصغر لمصيدة الغزلان.

العصر الحجري

من جهتهم، أوضح الباحثون في بيان أن الكشف الأثري “يلقي ضوءا جديدا بالكامل على الرمزية والتعبير الفني وكذلك الثقافة الروحية لهذه المجموعات السكانية من العصر الحجري الحديث والتي لم تكن معروفة حتى الآن”.

وورد في البيان كذلك أن قرب الموقع من الفخاخ يشير إلى أن السكان كانوا صيادين متخصصين، وأن المصائد كانت “مركز حياتهم الثقافية والاقتصادية وحتى الرمزية في هذه المنطقة الهامشية”.

يشار إلى أن الفريق ضم علماء آثار من جامعة الحسين بن طلال الأردنية والمعهد الفرنسي للشرق الأدنى، وتم التنقيب في الموقع خلال عام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى