منوعات

بلوغر تركي شهير يثير جدلا بمصر.. ويغضب النواب

أثارت زيارة البلوغر التركي الشهير كوكسال بابا إلى مصر، ضجة وجدلا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من النواب في مصر.

وكان كوكسال بابا قد زار مصر خلال الأيام الماضية، للترويج لأحد المطاعم في مدينة 6 أكتوبر، واستقبل عند وصوله إلى المطار بطريقة مثيرة للجدل، إذ كانت بانتظاره سيارة فارهة ورافقه حراس وعشرات الكاميرات وعشرات المعجبين.

واعتبر عدد من النواب، أنه أثناء زيارة البلوغر كوكسال بابا جرت إهانة العلم المصري حيث قالت النائبة غادة عجمي عضو مجلس النواب في مداخلة هاتفية مع برنامج “آخر النهار” المحلي، إنها ستتقدم بطلب إحاطة بسبب زيارة كوكسال بابا وطريقة استقباله داخل مصر وما حدث بها من تجاوزات وبالأخص إهانة العلم المصري.

وأضافت النائبة بأنها تقدر كوكسال بابا، “لكن حديثه في الفيديوهات يتنافى مع قيم المصريين، كما أن وضع العلم المصري خلفه على كرسي عال مرفوض تماما، وهذه الأمور يجب أن تكون على مستوى المسؤولية وهناك طريقة أخرى لعمل دعاية محترمة جدا”.

عقوبة إهانة العلم المصري

يحظر القانون رفع أو عرض أو تداول العلم إن كان تالفا أو مُستهلكا أو باهت الألوان، أو بأي طريقة أخرى غير لائقة، كما يحظر إضافة أي عبارات أو صور أو تصاميم عليه، ويُحظر استخدامه كعلامة تجارية أو جزء من علامة تجارية. ويُعاقب القانون المخالفين لنصوصه بالحبس مدة لا تزيد على سنة وغرامة لا تجاوز 30 ألف جنيه أو بإحدى العقوبتين.

شعبية عربية

ونشر كوكسال بابا صورة عبر خاصية ستوري على حسابه في أنستغرام لمنطقة أهرامات الجيزة وأبو الهول وأرفقها بتعليق “مصر.. هل أنتم مستعدون؟”. ونشر صوراً له في مطار القاهرة الدولي وأرفقها بالتعليق نفسه.

ويحظى البلوغر التركي بشعبية كبيرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خصيصا في العالم العربي، حيث يستحضر المستخدمون صوره ومقاطع مصورة له للتعبير عن مواقف يومية عدة، وبدأت شهرة كوكسال في عام 2016 بعد ظهوره في فيديو أثناء مشاجرة مع رجل ضخم البنية، وحصد هذا الفيديو أكثر من 6 ملايين مشاهدة.

ويمتلك كوكسال بابا أكثر من 3 ملايين متابع على حسابه بموقع “إنستغرام” و3.2 مليون متابع على “تيك توك”، وحصل على الذراع الذهبية من منصة “يوتيوب”، بعد تخطي قناته الخاصة مليون مشترك عام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى