منوعات

روبوتات متناهية الصغر تقوم بمهمة هي الأولى من نوعها على القمر

تنطلق خمسة أجهزة روبوت صغيرة تم تصميمها وصنعها في المكسيك، إلى القمر في وقت لاحق من هذا العام، في إطار مهمة علمية تعد الأولى من نوعها، حيث ستتدافع الأجهزة ذات العجلتين على سطح القمر لتُجري قياسات متطورة.

وقال كبير العلماء الذين طوروا ما يسمى “أجهزة الروبوت متناهية الصغر” في “جامعة المكسيك الوطنية المستقلة”، إن الأجهزة ستعمل معاً مثل سرب من النحل، بمجرد أن تقطع مسافة الرحلة التي يقترب طولها من 386 ألف كيلومتر إلى سطح القمر على متن صاروخ أميركي.

وتستعد “البعثة” للانطلاق على متن صاروخ من طراز “فولكان ليكون” وهي أول مركبة فضائية أميركية ستهبط على سطح القمر منذ ما يقرب من 50 عاماً.

وقال جوستافو ميدينا تانكو، العالم بالجامعة والذي يرأس مشروع “كولمينا” (“خلية النحل” باللغة الإسبانية): “هذه مهمة صغيرة لنختبر الفكرة، وبعد ذلك سنقوم بمهام أخرى، أولاً إلى القمر ثم إلى الكويكبات”.

زر الذهاب إلى الأعلى