منوعات

“ماكس مارا” تستعين بخامة معاطف “تيدي بير” لكل أزيائها

تحوّلت معاطف “تيدي بير” Teddy Bear في السنوات الأخيرة إلى قطعة بارزة في خزانة المرأة العصرية، نظراً لخامتها القريبة من الفرو والتي تؤمّن الدفء والراحة. وهذا ما دفع دار “ماكس مارا” Max Mara إلى استعمال هذه الخامة في تنفيذ الأثواب والسراويل والتنانير والسترات والمعاطف التي قدّمتها في مجموعتها الخاصة بالخريف والشتاء المقبلين.

تمّ تقديم مجموعة Max Mara الجديدة ضمن برنامج أسبوع ميلانو للموضة. وهي تألّفت من 45 إطلالة غلبت عليها الألوان الحياديّة الغالية على قلب هذه الدار وأبرزها البيج والأسود، ولكنها لم تخلُ أيضاً من بعض اللمسات الملوّنة عبر إطلالات مونوكروميّة تزيّنت بالأحمر والأصفر والبرتقالي.

بحثت دار Max Mara عن مصادر وحي لهذه المجموعة في أعمال الرسّامة السويسرية المتعددة المواهب صوفي توبر-آب التي تمتلك مهارات في مجال الهندسة والرقص التعبيري وتصميم الأنسجة، إلى جانب الرسم والنحت. وقد ركّزت الدار على استكشاف التناقضات الواردة بين التصاميم القصيرة جداً والطويلة جداً، الضيّقة جداً والواسعة جداً، الرقيقة جداً والسميكة جداً. كما استعانت بالخامات المبطّنة التي تُستعمل عادةً للسترات والمعاطف بالطريقة نفسها التي طوّعت فيها خامة Teddy Bear وحوّلتها إلى أثواب وتنانير وسراويل طويلة وقصيرة.

تكرّر في هذه المجموعة ظهور الكنزات العالية الرقبة والجوارب الطويلة والقفازات وقبعات “باكالافا” الصوفيّة التي ينتشر ارتدائها عادةً خلال ممارسة رياضة التزلّج ولكنها ستتحوّل مع Max Mara إلى قطعة بارزة في خزانة المرأة العصرية خلال الموسم المقبل.

كان لافتاً في هذا العرض مشاركة مجموعة من أشهر العارضات العالميات تتقدّمهن الشقيقتان جيجي وبيلّا حديد، وهذا ما ساهم في جعله متكاملاً في الجمع بين الأناقة والشهرة والجمال. تعرّفوا على بعض إطلالات Max Mara للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي.

زر الذهاب إلى الأعلى