فنون

بعد أزمات متكررة في الجنازات.. نقابة المهن التمثيلية تستعين بشركة متخصصة

تعاقدت نقابة المهن التمثيلية في مصر مع شركة متخصصة من أجل تنظيم الجنازات الخاصة بالعاملين في المجال الفني، وذلك بسب الخلافات والمشادات التي تحدث أثناء الجنازة.

فوضى ومشادات

وخلال مؤتمر صحفي أقيم للإعلان عن التفاصيل، قال نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي إن قرار الاستعانة بشركة متخصصة لتنظيم الجنازات جاء بسبب الفوضى والتزاحم الشديد الذي يحدث أثناء تلك المناسبات، في ظل وجود أعداد كبيرة تأتي للوداع وإلقاء نظرة أخيرة.

غير أن هذا التزاحم مع انتشار المندسين في الجنازات يحدث فوضى دون مراعاة لحرمة المتوفي، بحسب زكي، وهو السبب في قرار النقابة توقيع الشراكة مع مؤسسة خاصة لتنظيم جنازات الفنانين.

كافة الإجراءات

أما الفنانة نهال عنبر والمسؤولة عن الملف الطبي في نقابة المهن التمثيلية فقالت -خلال المؤتمر- إن الشركة دورها لن يقتصر على التنظيم فقط، لكنها ستتولى أيضا استخراج تراخيص الوفاة والدفن وحتى وصول الجثمان إلى مثواه الأخير.

وفي تصريحات لإحدى الصحف المحلية، قالت نهال إن الفنانين كانوا يتعرضون لأزمات كبيرة في الجنازات من قبيل اقتحام أشخاص مندسين يقومون بالتصوير بطريقة (السيلفي) في الجنازة وهو توقيت غير مناسب، وفق تعبيرها.

وأوضحت المسؤولة في نقابة المهن التمثيلية أن الشركة بدأت عملها منذ جنازة الفنانة الراحلة سهير البابلي، ونظمت على أحسن وجه.

أزمة جنازة سمير صبري

جاء القرار على خلفية الأزمة التي شهدتها جنازة الفنان الراحل سمير صبري في العشرين من مايو/أيار الماضي، وتزاحم المعجبين وكثرة المصورين بشكل عشوائي مما يعيق سير الجنازة، إلى جانب الخلاف والمشادات التي حدثت بين الفنانة غادة إبراهيم وكل من المذيعة بوسي شلبي والفنانة إلهام شاهين، وهو الخلاف الذي تصاعد وتم التحقيق فيه داخل النقابة.

دعوى منع التصوير

طالب الفنان أحمد صلاح السعدني في مايو/أيار 2021 -من خلال صفحته على فيسبوك- أن تخصص نقابة الصحفيين صحفيا واحدا لتغطية جنازات الوسط الفني احتراما لخصوصية الموقف، وقال “للمرة الثالثة أطرح نفس الاقتراح وكلي رجاء من نقابة الصحفيين أن تتبناه”.

وأضاف “نرجو من حضراتكم بما أن تغطية جنازة وعزاء المشاهير تراه الأغلبية أمرا ضروريا، أن تقوم النقابة بتكليف صحفي واحد ومصور فوتوغرافي واحد، ومصور فيديو واحد، وتقوم النقابة بتوزيع المادة المصورة على (فلاش ميموري) لأي موقع صحفي يريدها”.

وأضاف “ارحمونا من فكرة الصراع لأخذ اللقطة، في موقف مزعج للمتوفي وأهله وأصدقائه، ولكم منا فائق الاحترام والتقدير”.

من جانب آخر، لم يسمح الفنان خالد الصاوي لدخول مصور أو شخص غريب لجنازة والده، ومنع التصوير نهائيا.

وكتب الصاوي رسالة عبر حسابه الشخصي على فيسبوك “أستأذن الجمهور المحترم وأفاضل كوادر الصحافة والإعلام ليعفوني من هذا التمادي في تطفل العدسات والعيون في عزاء والدي الجمعة القادمة (بمسجد) عمر مكرم منعا للتوتر، مع وعد مني بأن يتم الترحيب بكل كاميراتهم وميكروفوناتهم مستقبلا ليلة عزائي”.

كما منعت أسرة الفنانة الراحلة مديحة سالم وجود أي مصورين بالجنازة الخاصة بها.

انفعال الفيشاوي

في موقف مشابه، أثار التزاحم غضب الفنان أحمد الفيشاوي تجاه المصورين في جنازة والده الفنان الراحل فاروق الفيشاوي، بسبب حالة الزحام الشديد والتدافع حول الجثمان، حيث رفض دخول والده إلى مسجد بمدينة سرس الليان (محافظة المنوفية) وأصر على دفنه مباشرة.

في حين رفض أحمد عز طلب أحد الأشخاص منه التقاط صورة بطريقة السيلفي في عزاء فاروق الفيشاوي.

كما انفعل أيضا الفنان كريم عبد العزيز في وجه أحد الحضور في عزاء والدة الفنانة يسرا لإصراره على التقاط سيلفي معه.

زر الذهاب إلى الأعلى