فنون

بعد حملات مناهضة للتطبيع.. تونس تمنع عرض فيلم “جريمة على ضفاف النيل”

الممثلة الإسرائيلية غال غاودت أعلنت دعمها للعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، ووجهت انتقادات للشعب الفلسطيني

رغم وجود الإعلانات الخاصة بفيلم “جريمة على ضفاف النيل” (Death on the Nile) في دور السينما، الذي بدأ عرضه في التاسع من فبراير/شباط الحالي في تونس، فإن الحملات المناهضة لعرض الفيلم نجحت في منعه.

سحب عرض الفيلم

ومنعت وزارة الثقافة التونسية عرض الفيلم عقب حملات مقاطعة قادتها مجموعة من الجهات المناهضة للتطبيع مع إسرائيل، لقيام الممثلة الإسرائيلية غال غادوت بدور البطولة في الفيلم، المستوحى من رواية بالاسم نفسه للكاتبة أغاثا كريستي.

وفي تصريحات لوكالة فرانس برس قالت الناشطة التونسية كوثر الشابي إنه كان مقررا القيام بوقفة احتجاجية أمام إحدى القاعات السينمائية الكبرى في تونس لمنع عرض الفيلم، خاصة وأن غال غاودت تلقت تدريبات من الجيش الإسرائيلي، وداعمة للاحتلال، لكن تم إلغاء الوقفة بعد قرار سحب الفيلم.

وهو ما أكده أيضا المسؤولون عن القاعات في تونس للوكالة، مشددين على أن وجود ملصق الفيلم لا يعني عرضه.

 

منع أفلام غال غاودت

وكانت الممثلة الإسرائيلية غال غاودت قد أعلنت في عام 2014 دعمها للعمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، ووجهت انتقادات للشعب الفلسطيني، في عملية أسفرت عن استشهاد ما لا يقل عن 2251 فلسطينيا من المدنيين ومقتل 74 إسرائيليا، غالبيتهم من العسكريين.

والواقعة ليست الأولى، فقد سبق منع عرض فيلم “امرأة خارقة” (Wonder Woman) لغاودت في تونس عام 2017.

ورغم حالة الجدل بشأن الفيلم التي بدأت قبل عرضه بسبب أبطاله، سواء بطلة الفيلم المتهمة بدعم إسرائيل، أو مشاركة الممثل الأميركي آرمي هامر في الفيلم والمتهم بالاغتصاب والاعتداء على العديد من النساء، فإنه لم يستبعد من هذا العمل. إلا أن ستيف آسبيل رئيس الشركة المنتجة “توينتيث سينتشري ستوديوز” كان قد أصدر بيانا منذ أشهر قليلة، عبّر فيه عن فخر الشركة الشديد بالعمل مع فريق التمثيل، وقال “نحن فخورون جدا بهذا الفيلم وبطاقم التمثيل العبقري والعمل الرائع الذي أسهم في إيصال “جريمة على ضفاف النيل” إلى شاشة العرض”.

جريمة قتل

وتدور أحداث فيلم “جريمة على ضفاف النيل” المقتبس من إحدى روايات الكاتبة الشهيرة أغاثا كريستي، في ثلاثينيات القرن الماضي حول جريمة قتل لأحد ركاب سفينة فاخرة في النيل جمعت مجموعة من رجال الأعمال وأثرياء العالم في رحلة بنهر النيل.

وكانت وزارة الإعلام الكويتية قد منعت عرض فيلم “جريمة على ضفاف النيل” من دور العرض السينمائية عقب دعوات لمقاطعة الفيلم بسبب بطلته الإسرائيلية غال غادوت، التي خدمت في الجيش الإسرائيلي لمدة سنتين، في حين منع لبنان عرض الفيلم قبل أسبوع، ويواجه الفيلم دعوات لمقاطعته في الأردن.

زر الذهاب إلى الأعلى