فنون

مكتبة الإسكندرية: لا علاقة لنا ببيع مقتنيات الفنان الراحل نور الشريف

|

شهدت شبكات التواصل الاجتماعي في مصر موجة غضب بعدما قال الناقد السينمائي عصام زكريا إنه عثر على بعض مقتنيات الممثل المصري الراحل نور الشريف، تباع في سوقٍ للأنتيكات والكتب القديمة بالعاصمة المصرية القاهرة.

زكريا أشار إلى عثوره على نسخ أصلية و”عائلية” لكتب تعود ملكيتها إلى الشريف في السوق الواقعة بجانب سينما “ديانا”، موضحًا -للجزيرة نت- أن بعضها تتضمن توقيع الفنان الراحل وإهداءه، “وكتابة بخط يده، كما كان يقوم بتجليد الكتب بشكل محدد ويكتب عليها اسمه”.

وذكر الناقد السينمائي أن باعة السوق ما زالوا يمتلكون عددًا من الدروع والنياشين الخاصة بالشريف، بالإضافة إلى مجموعة من “أفيشات” الأفلام التي أنتجها، مشيرًا إلى أن بيع المقتنيات بدأ منذ أشهر وما زال مستمرًّا حتى الآن.

وقال زكريا إن بعض المقتنيات المعروضة للبيع “كانت بالفعل في شقته (نور الشريف) القديمة التي حوّلها إلى مكتب. ولو لم يعرف الورثة ببيع الممتلكات، فعليهم التقدم ببلاغ بأنها مفقودات من أجل استردادها”.

استنكار وغضب

منصات التواصل الاجتماعي شهدت كثيرا من الاعتراضات على بيع مقتنيات الشريف في سوق الأنتيكات، في حين أكد الإعلامي محمود التميمي -عبر فيسبوك- أنه حصل في سوق “ديانا” على شرائط فيديو تحوي ندوات الفنان الراحل، والبرامج التي ظهر فيها ضيفا، إلى جانب ألبوم صور فيلم “ناجي العلي” وغيرها من المقتنيات.

المقتنيات في مكتبة الإسكندرية؟

من جانبها، أعلنت مكتبة الإسكندرية أن لا علاقة لها بما تم تداوله أخيرا عن عرض بعض مقتنيات الفنان الراحل للبيع.

وأكدت المكتبة اليوم الثلاثاء السادس من سبتمبر/أيلول 2022 أنها تسلّمت إهداء من أسرة نور الشريف في مايو/أيار 2016، حصلت بموجبه على نحو 6022 كتابًا، و167 ورقة تتضمن عقودا خاصة بشركته الإنتاجية، بالإضافة إلى 9 كراسات دوّن عليها بعض الخواطر والملاحظات بخط يده.

المكتبة أشارت إلى أن الزوّار بإمكانهم تفقد الكتب في قاعة اطلاع المجموعات الخاصة والكتب النادرة في الطابق B2، “حيث إنها مفهرسة ومدرجة في قاعدة بيانات المكتبة، ويمكن للزائرين والباحثين الاطلاع عليها في أي وقت. كما تؤكد المكتبة أنه لا توجد أي مقتنيات خاصة بالفنان سواء أكانت ألبومات صور أم جوائز ودروعا تم تسليمها للمكتبة”.

موقع “بيت السناري” التابع لمكتبة الإسكندرية، ذكر أن المقتنيات التي أهدتها أسرة الشريف للمكتبة في 2016 “تضمنت مجموعة من الصور الفوتوغرافية العائلية؛ ألبوم زفافه مع بوسي، وأخرى جمعته بعدد من الفنانين، وأثناء تكريماته المختلفة، بالإضافة إلى مكتبته التي ضمّت آلافا من الكتب في جميع المجالات، دوّن على بعضها بخط يده”.

وكان “بيت السناري” أقام معرضًا للشريف في أبريل/نيسان 2016 بالتزامن مع ذكرى ميلاده، عرض فيه أهم مقتنياته بحضور عائلته وجمع من المثقفين والفنانين.

زر الذهاب إلى الأعلى