جمال

جرّبي بيكربونات الصوديوم للعناية بالبشرة… إليكِ الطريقة

تعاني الكثير من السيدات مشاكل في البشرة نتيجة تعرّضها الدائم لأشعة الشمس وتلوث البيئة، وهي تتمثل بظهور حَبّ الشباب، وتهيّج الجلد والتصبّغات المزعجة، ويحرصن دائماً على البحث عن حلول لعلاج هذه المشاكل.

تلجأ السيدات عادةً الى الكريمات العلاجية باهظة الثمن، أو الطرق الطبيعية البسيطة، ومن بينها خلطة بيكربونات الصوديوم التي يمكن أن تكون علاجاً فعالاً لتلك المشاكل التي تشوّه شكل البشرة.

في البداية يمكن استخدام بيكربونات الصوديوم في صناعة غسول للوجه طبيعي وذي فعالية مميّزة، وذلك بخلط 3 ملاعق كبيرة من صودا الخبز مع ملعقتين كبيرتين من الماء للحصول على عجينة متماسكة، توضع من ثم على البشرة ويُفرك الوجه بحركات دائرية لمدة 5 دقائق، يُغسل بعدها بالماء الفاتر ويُطبّق عليه كريم مرطّب.

ولبيكربونات الصوديوم فوائد كثيرة للبشرة، أبرزها أنه يساعد في الحد من البقع الداكنة لاحتوائه على خصائص لتفتيح البشرة.

وبسبب قوام بيكربونات الصوديوم السميك، يمكن المرأة أن تقول وداعاً للرؤوس السوداء، إذ يكفي فرك البشرة بهذه المادة لترطيبها وإزالة تلك الرؤوس العنيدة منها. كما تساعد بيكربونات الصوديوم في الحصول على بشرة مشرقة لأنها تزيل خلايا الجلد الميتة من الوجه.

ولكن يحذّر خبراء الجمال من تأثير هذه المادة القوي في البشرة، لذا ينصحون بعدم تطبيق بيكربونات الصوديوم أكثر من مرة واحدة في الأسبوع، لأن طبيعيته االقلوية تجرّد البشرة من النفط الطبيعي، وهذا يجعلها جافة، لذلك يجب استخدامه مرة واحدة فقط في الأسبوع.

زر الذهاب إلى الأعلى