جمال

“لوريال باريس” تكشف النقاب عن “دروس قيّمة” في فبراير لمناسبة “الشهر الدولي لتعزيز تقدير الذات”

اشتهرت “لوريال باريس” التي احتلفت للتو بالذكرى الخمسين لتأسيسها، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال التجميل، بكونها كانت أول مَن أطلق شعار “لأنني أستحق”، وهو ما يجعلها الأولى في العالم التي تؤكد على مسألة “تقدير الذات”. إنها رسالة قوية تتعمّق اليوم أكثر فأكثر من خلال “الدروس القيّمة”: مجموعة من الشهادات البليغة التي يقدمها متحدّثون رسمييون في “لوريال باريس” يشاركون ما يعنيه هذا الشعار المميز بالنسبة لهم. وتكشف “لوريال باريس” في مناسبة الشهر الدولي لتعزيز احترام الذات الذي يُصادف في فبراير 2022، عن فصل جديد من سلسلة مقاطع الفيديو المؤثّرة التي تحتفي بتمكين المرأة.

“الدروس القيّمة”: فرصة لتقدير الذات أمام جميع النساء في مختلف أنحاء العالم

بدأت سلسلة الشهدات المُلهمة قبل عامين بمقطع فيديو بسيط خام بلغت مدته دقيقتين تحدثت خلالها الممثلة والناشطة فيولا ديفيس، الناطقة باسم “لوريال باريس”، مباشرة إلى الكاميرا، وقدمت درساً قوياً ومهماً للغاية يدعونا إلى إعادة النظر بعبارة “لأننا نستحق”. وقالت فيولا ديفيس خلال درسها القيّم: “لديك السبب والنقاوة. هناك قيمة داخل كل واحد منا، بما فيهم أنت”. وحظي مقطع الفيديو الذي تم نشره في الوقت نفسه عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل “لوريال باريس” وفيولا دايفيس نفسها، بأكثر من 9 ملايين مشاهدة. وقد شكلت هذه الخطوة، الحلقة الأولى في سلسلة من الحلقات حملت عنوان “دروس قيّمة”، حيث يلقي كل سفيرة للعلامة التجارية نظرة شخصية على هذا الشعار الرائع وتمكين المرأة وتقدير الذات.

وقالت دلفين فيجيه-هوفاسي، رئيسة العلامة التجارية العالمية في “لوريال باريس”: أردنا في مناسبة الشهر الدولي لتعزيز تقدير الذات، خلق روح الأخوّة وتوحيد عائلتنا العالمية من المتحدثين الرسميين المُلهمين من أجل نقل رسائل قوية حول تقدير الذات لجميع النساء. ويشارك المتحدثون الرسميون لدينا كيف اكتسبوا القوة والشجاعة والثقة من خلال تجاربهم الشخصية، ويقدمون قصصاً ملهمة وراقية يمكن للمرأة التواصل والتفاعل معها”.

بعد مقاطع الفيديو التي ظهر فيها كل من فيولا ديفيس وجين فوندا وأجا نعومي كينغ وإيفا لونغوريا ومنى زكي وأصيل عمران، قامت 11 سفيرة أخريات للعلامة التجارية (لييا كيبيدي وكيت وينسلت ونيكولاي كوستر-فالداو وكاميلا كابيلو وويسولت وليلى بختي وبيبي فيو ونيدي سونيل وهيلين ميرين وآندي ماكدويل والمتحدث الرسمي الجديد ظهر بحلول نهاية شهر يناير)، بإبداء رأيهن في الشعار الأيقوني لتعزيز تقدير الذات وتعريفهن لقيمة الذات في شهر مخصص لتعزيز احترام الذات في مختلف أنحاء العالم.

انطلقت الحملة الرقمية على مستوى العالم في الثاني من فبراير الجاري وتستمر لغاية 26 منه، وذلك تزامناً مع الشهر الدولي لتعزيز احترام الذات وقد تم الإعلان عنها عبر مقطع فيديو مشوّق يسلط الضوء على قوة وتنوع هذه السلسلة والممثلين الشهيرين الذين يتخلون عن حذرهم ويصبحون واقعيين فيما يتعلق بقيمة الذات. ويتم نشر هذه السلسلة من الدروس عبر وسائل التواصل الاجتماعي التابعة لـ”لوريال باريس” (إنستجرام وتويتر ويوتيوب وفايسبوك) ومشاركتها عبر الهاشتاج hashtags #LOrealParis #LOrealParisFamily #LessonOfWorth #WorthIt.

شعار ينمّ عن تفكير مستقبلي يتحد فيه النساء في كل مكان

ظهر شعار “لوريال باريس” في العام 1971 على يد إيلون سبخت، وهو مؤلف إعلانات كان يبلغ من العمر 23 عاماً عندما كان يعمل لدى وكالة “ماكان” في مانهاتن، وكان يُعتبر ثورياً في ذلك الوقت في رسالته الجريئة وفي أنه أظهر صوت المرأة (معظم الإعلانات المنتجات النسائية في ذلك الوقت كانت تظهر بصوت ذكوري، والذي كان يُعتقد أنه أكثر موثوقية). ومنذ ذلك الحين، أصبح فيلم “لأننا نستحق” رمزًا لتمكين النساء من جميع الأعمار والخلفيات من الإيمان بجمالهن وإحساسهن بالقيمة. منذ ابتكاره، تمت ترجمة الشعار الذي لا يُنسى إلى 40 لغة، وهو ما يعكس التوسع العالمي للعلامة التجارية والمفهوم المتنوع للجمال.

تآخي المتحدثين يعزز انتشار رسالة قيمة الذات

تمثل “لوريال باريس” الجمال بجميع أشكاله دون رؤية “مقاس واحد يناسب الجميع” للجمال. إن عائلة العلامة التجارية هي عبارة عن مجموعة متنوعة من المتحدثين الرسميين بما في ذلك شهيرات في صناعة الأفلام والأزياء والموسيقى، ممن يكرّسن جهودهن لتمكين كل امرأة، مهما كان عمرها، ومهما كان أصلها. وتجسيداً للتفاني والقوة الأنثوية، تُلهم هذه النماذج التي يحتذى بها كل امرأة على الإيمان بإحساسها بالقيمة. اليوم، تم إحياء “لأننا نستحق” من قبل المتحدثين الرسميين الذين يعكسون الرؤية الفريدة للعلامة التجارية للجمال الشامل: آيشواريا راي باتشان وآجا نعومي كينج وآندي ماكدويل وآمبر هيرد وأسيل عمران وكاميلا كابيلو وسيلين ديون وسيندي برونا ودوكي ثوت وإيل فانينغ وإيفا لونغوريا وجيما تشان وغونغ لي وهيلين ميرين وجين فوندا وجاها دوكوريه وكاثرين لانجفورد وليلى بختي ونيكولاي كوستر-فالداو وليا كيبيدي ولوما جروث وماري بوشيه ومنى زكي ونيدهي سونيل وسو جو بارك وفيولا ديفيس. تستخدم كل واحدة منهن، على طريقتها الفريدة، صوتها وتأثيرها لتكون نموذجاً يُحتذى به للمرأة في جميع أنحاء العالم، وذلك من أجل نشر رسالة “لوريال باريس” المتمثلة في احترام الذات والتمكين.

#lorealparis

زر الذهاب إلى الأعلى