جمال

مدير “لوريال بروفيسيونال” في الشرق الأوسط يتحدّث عن كأس الأسلوب واللون 2022

في إطار جهودها المستمرّة لرفع مستوى مواهب تزيين الشعر للمحترفين على الصعيد العالمي، تستضيف “لوريال بروفيسيونال” مسابقة مزيّني الشعر الأسطورية، Style & Color Trophy في الشرق الأوسط في دورتها الثانية على التوالي، دورة عام 2022.

افتُتحت مسابقة Style & Color Trophy عبر الإنترنت في أيار/ مايو 2022 مانحة محترفي الشعر ومحبّي الشرق الأوسط منصّة لعرض مواهبهم في فنّ الشعر. فقدّم هؤلاء إطلالة Balayage الفرنسية المتنوّعة أو الفرنسية Glossing على المنصة للحصول على فرصة ليصبحوا أحد المتأهلين الستة الى التصفيات النهائية الوطنية في الشرق الأوسط.

في حزيران/ يونيو، تم الإعلان عن الفائزين الستة من الإمارات والسعودية ولبنان، وهم: لوسي بالمر، سيلفيا ويب، ليديا ناكيانغا، مريم يفلسون، معاني القاسم، وجو سرور. وفي 19 أيلول/ سبتمبر، تمّ الإعلان عن الفائز النهائي على المستوى الوطني وهو جو سرور من لبنان، وفاز بجائزة اختيار الجمهور من المملكة العربية السعودية معاني القاسم، ليكون الفائز ضمن المتأهلين الى التصفيات النهائية العالمية الثامنة.

عن هذا الحدث الذي يضيء على حِرفية “لوريال بروفيسيونال” وعلى منتجات الدار، يتحدّث إلينا مدير الدار في الشرق الأوسط أسامة أوغلا، في هذه المقابلة الخاصّة.

– كيف تصفون تطور “لوريال بروفيسيونال” في منطقة الشرق الأوسط؟

تتمتع “لوريال بروفيسيونال” بتاريخ عريق في الشرق الأوسط، وهي علامة تجارية احترافية رائدة في المنطقة حيث تواصل تقديم خدمات متميّزة وتوفر الدعم اللازم لصالونات التجميل ومصفّفي الشعر والعناية به منذ عقود من الزمن ولغاية الآن، إلى جانب إضفاء لمساتها الخاصة الرائعة على هذا المجال.

– ما الذي يجعل “لوريال بروفيسيونال” أفضل العلامات التجارية في ما يتعلق بصالونات تجميل الشعر والعناية به؟

تمتلك “لوريال” لائحة طويلة وغنية بالألوان الرائعة والمتكاملة التي تثري عالم تسريحات الشعر والعناية به. وتشتهر هذه العلامات التجارية بمنتجاتها المبتكرة المتطورة مثل “إنوا”، اللون الفاخر الخالي من الأمونيا والذي يحظى بانتشار عالمي واسع النطاق، ليس هذا وحسب، بل إنها الأفضل من نوعها في مجال صالونات التجميل لما تقدّمه من برامج تدريبية وتعليمية مكثّفة ترافق الإخصائيين العاملين في هذا القطاع في مسيرتهم الاحترافية وفي إطار تحسين مهاراتهم من الناحية الفنية والإبداعية وأيضاً من خلال الأنشطة والتعليم الرقمي.

– ما هي توقعاتكم بالنسبة إلى “مسابقة ستايل أند كولور تروفي”؟ وهل بإمكانكم تزويدنا بالمزيد من التفاصيل حول هذه المسابقة؟

إن “مسابقة ستايل أند كولور تروفي” هي الأقدم من نوعها في عالم تجميل الشعر والعناية به. وقد تم إطلاق هذه المسابقة من قبل “لوريال بروفيسيونال” في العام 1954 ولا تزال تحظى بالاهتمام الكبير نفسه، كما تشكل مناسبة سنوية ينتظرها الكثيرون من العاملين في هذا المجال الاحترافي حيث يتنافس أمهر مصفّفي الشعر في العالم، بالإضافة إلى كونها تساهم في الارتقاء بمستويات هذه المهنة. ومن هذا المنطلق، فإن الهدف من نسخة “مسابقة ستايل أند كولور تروفي” المحلية في منطقة الشرق الأوسط يتمثّل في ترسيخ مكانتها كأكبر مسابقة للعناية بالشعر في المنطقة، وهو ما يمنح الجيل الجديد فرصة لعرض مواهبه القيّمة والمهنية إقيلمياً.

– ما هي الدروس التي يستقيها مصفّفو الشعر من خلال مشاركتهم في هذه المسابقة؟

أهم ما يمكن استخلاصه من هذه المسابقة بعيداً من المنافسة، هو أن الموهبة حقيقية في منطقتنا. ومع التعليم والتركيز المستمرين، تمكّن مصفّفو الشعر المحترفون الإقليميون لدينا من التنافس مع أفضل الفنانين العالميين وابتكار إطلالات واتجاهات شعر لا مثيل لها. ولا يمكن أبداً استبدال فن تصفيف الشعر باتجاهات “افعلها بنفسك”، كما أن “مسابقة ستايل أند كولور تروفي” وتجلّيها في منطقتنا هما دليل حي على ذلك.

– ما الفوائد التي تقدّمها هذه المسابقة للفائزين؟

إلى جانب كونه شريكاً للعلامة التجارية في إنشاء المحتوى، فإن الفائز سوف يحظى بالشهرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبخوض تجارب مشوّقة وراء الكواليس والحصول على جائزة نقدية قدرها 5000 دولار أمريكي، بالإضافة إلى فرصة للمنافسة على المستوى العالمي.

زر الذهاب إلى الأعلى