ثقافة

شملت 4 فروع.. مجمع الملك سلمان للغة العربية يعلن أسماء الفائزين بجائزته

أعلن مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية أسماء الفائزين بجائزته في دورتها الأولى بفروعها الأربعة والتي تهدف إلى “ترسية مكانة اللغة العربية وتفعيل دورها محليا وعالميا”.

وفي فرع تعليم اللغة العربية وتعلمها، مُنحت الجائزة للكوري الجنوبي يون أون كيونغ في فئة الأفراد، في حين مُنحت جائزة فئة المؤسسات لشركة “العربية للجميع”.

وفي فرع حوسبة اللغة العربية وخدمتها بالتقنيات الحديثة، مُنحت الجائزة للدكتور نزار يحيى عبد السلام حبش في فئة الأفراد، ولـ”الشركة الهندسية لتطوير النظم الرقمية” في فئة المؤسسات.

أما في فرع أبحاث اللغة العربية ودراساتها العلمية فمُنحت الجائزة للدكتور الأزهر الزناد في فئة الأفراد، ولـ”دار الفيصل الثقافية” في فئة المؤسسات.

وأما فرع نشر الوعي اللغوي وإبداع مبادرات مجتمعية لغوية؛ فقد مُنحت جائزته إلى عبد العزيز بن علي الحربي في فئة الأفراد، ولمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو” في فئة المؤسسات.

اهتمام كبير باللغة العربية

وزير الثقافة السعودي ورئيس مجلس أمناء مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، قال إن جائزة مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية تؤكد اهتمام المملكة “بترسية مكانة اللغة العربية وتفعيل دورها محليا وعالميا انطلاقا من مسؤولية المملكة تجاه لغتنا الخالدة”.

وثمّن الوزير السعودي العمل الجاد الذي قام به المرشحون للجائزة وما قدموه من إسهامات جادة ومقدرة لخدمة العربية، وتعزيز الهوية اللغوية، مشيدا بالأرقام والإحصائيات التي وصل إليها التسجيل والمشاركة في الجائزة من المؤسسات والأفراد في الفروع الأربعة، ما يترجم الاهتمام باللغة العربية، ويؤكد مكانتها لدى المختصين والخبراء والمعنيين وذوي الجهود البارزة في خدمة اللغة العربية على الصعيدين المحلي والعالمي، أفرادا ومؤسسات.

معايير جائزة مجمع الملك سلمان

ومرّ المترشحون لنيل الجائزة في 3 دورات تحكيمية متعاقبة، أشرفت عليها لجان مستقلة مكونة من 18 محكّما يمثّلون 6 دول مختلفة، عملوا على تحكيم أعمال 393 مترشحا ومرشحة؛ منهم 201 فرد، و192 مؤسسة، وعملت اللجان وفق معايير محددة تتضمن مؤشرات تقيس مدى الإبداع والابتكار، والتميز في الأداء، وتحقيق الشمولية وسعة الانتشار، والفاعلية والأثر المتحقق.

وتأسس مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية -وفق موقعه الإلكتروني الرسمي- بموجب قرار مجلس الوزراء السعودي في الأول من سبتمبر/أيلول 2022 للمساهمة في تعزيز دور اللغة العربية إقليميا وعالميا، وإبراز قيمتها المعبّرة عن العمق اللغوي للثقافة العربية والإسلامية، وليكون مرجعية علمية على المستوى الوطني فيما يتعلق باللغة العربية وعلومها.

ومن الأهداف الإستراتيجية للمجمع، المحافظة على سلامة اللغة العربية، ودعمها نطقا وكتابة، والنظر في فصاحتها وأصولها وأساليبها ومفرداتها، وضوابطها وقواعدها، وتوحيد المرجعية العلمية داخليا فيما يتعلق باللغة العربية وعلومها، والعمل على تحقيق ذلك خارجيا، فضلا عن إيجاد البيئة الملائمة لتطوير اللغة العربية وترسيخها، بالإضافة إلى تشجيع العلماء والباحثين والمختصين في اللغة العربية.

ما هي جائزة مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية؟

جائزة مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية هي جائزة عالمية أُسست في 20 مارس/آذار 2022، وتهدف إلى تكريم المتميزين في خدمة اللغة العربية وتقدير جهودهم ولفت الأنظار إلى عظم الدور الذي يضطلع به هؤلاء في حفظ الهوية اللغوية، وترسيخ الثقافة العربية، وتعميق الولاء وتجويد التواصل بين أفراد المجتمع العربي.

وتهدف الجائزة أيضا إلى تكثيف التنافس في المجالات المستهدفة، وزيادة الاهتمام والعناية بها، وتقدير التخصصات المتصلة بها، لضمان مستقبل زاهر للغة العربية، وتأكيد صدارتها بين اللغات، ويبلغ مجموع جوائزها أكثر من مليون و600 ألف ريال سعودي.

وفروع الجائزة الأربعة هي: فرع تعليم اللغة العربية وتعلمها، وفرع حوسبة اللغة العربية وخدمتها بالتقنيات الحديثة، وفرع أبحاث اللغة العربية ودراساتها العلمية، وفرع نشر الوعي اللغوي وإبداع مبادرات مجتمعية لغوية، عن فئتي الأفراد والمؤسسات.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء السعودية (واس)

زر الذهاب إلى الأعلى