موضة

رامي العلي ومجموعة خريف وشتاء 2022 للملابس الجاهزة

كشف المصمّم رامي العلي عن تشكيلته الجديدة لموسم خريف وشتاء 2022 التي تستمد إلهامها من جمال أفق المدينة عند الغروب. وتتألق التصاميم التي يبلغ عددها 27 قطعة، بعناصر أساسية مستوحاة من جمال الطبيعة وتميّز الليل، لتجسّد الانسجام والتناعم بين الشكل واللون.

يصوّر العلي في تشكيلته جمال مشهد الغروب حين تتزيّن السماء بألوان غنية، ويتألق الأفق بمشاهد الهندسة المعمارية لناطحات السحاب في المدينة، حيث يستخدم لمساته الحِرفية ليعكس عبر تصاميمه جمال لحظة مغيب الشمس وحلول الليل. وتجمع التشكيلة بين اللمسات العصرية وجمال الطبيعة، ما يضفي المزيد من الأناقة على التصاميم الجميلة المبتكرة بعناية. وتظهر التصاميم الأنثوية بأشكال عصرية، ما يُبرز بصورة مثالية تقنيات الخياطة العصرية والمُتقنة التي تشتهر بها دار الأزياء. وتخاطب التصاميم المرأة العصرية والأنيقة، حيث تتراوح القصّات بين التنانير الواسعة متعددة الطبقات والفساتين القصيرة.

وتتميز التشكيلة بطابع جمالي يجمع بين الأناقة البسيطة واللمسات العصرية، حيث تنضم الأقمشة الرقيقة من التول والساتان والحرير والأورغانزا الى حرير ميكادو الفاخر، ما يبرز بشكل أساسي عبر تصاميم الفساتين وقصّاتها. وتشكّل زخرفة الخرز الدقيقة التي تحمل توقيع العلي جزءاً أساسياً من هوية العلامة التجارية، حيث تظهر هذه التقنيات الكلاسيكية بأسلوب عصري يضمن نتائج بسيطة ومُتقنة. تنساب حركة غنية ومفعمة بالأنوثة عبر تصاميم المجموعة، حيث يستخدم رامي العلي خبرته الفنية ويوضح الاستخدام الذكي لريش النَّعام الرقيق والناعم مع لمسات الزركشة والتطريز الراقي. وبفضل العمل اليدوي المُتقن، تنفرد كل قطعة من التشكيلة بطابعها الخاص لتمنح إحساساً بالرفاهية والتميّز.

كما تبرز التصاميم الفريدة التي تجمع بين الطابع العصري والكلاسيكي بألوان المجوهرات الغنية، مثل تدرّجات الأخضر والوردي والأصفر والأزرق التي يتخلّلها اللون الأسود، بما يمنح إحساساً بالعمق ويحاكي مختلف المشاعر.

زر الذهاب إلى الأعلى