موضة

كيم كارداشيان ترّد للمرة الأولى على انتقادات ارتدائها فستان مارلين مونرو… هل مزّقته؟

ردّت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان للمرة الأولى على الانتقادات التي طاولتها بسبب إصرارها على ارتداء أحد فساتين النجمة الراحلة مارلين مونرو، خلال حضور النسخة الفائتة من حفل الـ”ميت غالا”.

وقالت كارداشيان في برنامج “توداي” إنها خسرت 21 رطلاً (9،5 كيلوغرامات تقريباً) من وزنها كي يناسب الفستان مقاسها، مضيفةً: “كان ذلك مهماً جداً بالنّسبة إليّ”.

ورأت أن الحفل مثّّل نقطة تحوّل في حياتها، مشددةً على أنها لا تزال تتبع نظاماً صحياً قاسياً لخسارة الوزن. وأضافت: “منذ ذلك الحين، واصلت تناول الطّعام الصّحي. لقد فقدت 21 رطلاً من وزني. أنا الآن لا أحاول إنقاص المزيد من الوزن، لكن لديّ طاقة أكثر من أي وقتٍ مضى. لقد امتنعت عن تناول الكثير من السّكر والوجبات السّريعة. لم أكن أدرك كميّة الطعام المقلي الذي كنت أتناوله. وهكذا، غيّرت أسلوب حياتي تماماً”.

وتابعت: “رأيت الأمر كدورٍ، لقد أردت فعلاً أن أرتدي هذا الفستان. حسناً، يمكن كريستيان بيل أن يقوم بالأمر عينه لتأدية دوره في فيلم ويعتبر هذا الأمر مقبولاً. حتّى رينيه زيلويغر اكتسبت وزناً من أجل دورٍ أدّته. بالنّسبة إليّ، الأمر سيّان”.

ونفت كيم كارداشيان أن تكون قد ألحقت الضرر بالفستان بعدما انتشرت مجموعة صور تظهر تمزّقاً في أحد جوانبه، مستعينةً ببيان متحف “ريبليز” الذي أكّد أن النجمة أعادت الفستان كما تسلّمته.

زر الذهاب إلى الأعلى