موضة

من ميلانو: سلفاتوري فيراغامو تقدّم اكسسوارات خريف وشتاء ٢٠٢٢ بألوان متجدّدة وتصاميم أنيقة

مع دخول العقد الأول من القرن الحادي والعشرين شهد العالم موجة متسارعة في التوجه نحو الأزياء العملية. لقد أدت الأحداث العالمية وبروز قيم الأجيال الجديدة إلى تغيير العادات، مما أدى إلى تراجع الخياطة وملابس السهرة – المعروفة أيضًا باسم “الملابس الرسمية” – مقابل التركيز بشكل أكبر على “الملابس غير الرسمية”. تتبنى دار فيراغامو هذا التغيير، مع التركيز على نقطة مهمة: تعد هذه المجموعة بمثابة تشكيلة مصممة لإثبات فكرة أنه يمكن أن يتم صنع واختيار وارتداء الملابس “غير الرسمية” بنفس المستوى من العناية والتميز والحرفية والشعور بالعفوية التي يتم فيها اختيار وارتداء أي ثوب سهرة أو بدلة توكسيدو.

تقوم دار Ferragamo بتفكيك رموز “الملابس غير الرسمية” لإعادة ترتيبها من خلال إضفاء روح الدقة المتحررة والتعبير السلس، مع مراعاة قواعد التصميم المشتركة بين الجنسين.

تتميز الملابس النسائية بكشكشة دراماتيكية، وهي تفصيلة أساسية ضمن ملابس السهرة، ولكن تمت ترجمتها هنا من خلال استخدام قماش تريكو مرن. كما تمت إعادة تصميم القالب التقليدي لملابس السهرة بطريقة غير تقليدية عبر شرائط مرنة مصنوعة من فائض صوف الشيرلينغ. كذلك يتم ارتداء بودي سوت تريكو، تحت ميني جوب من الجلد. يدمج معطف ترانشكوت حزامًا ووشاحًا قابلين للف كجزء من تصميمه لتقديم ملابس متعددة الاستخدامات يمكن ارتداؤها بطرق مختلفة.

تم الاحتفاظ بقالب التصميم الرسمي ضمن مجموعة الملابس الرجالية، مع تخفيف التعقيد غير الضروري عبر جاكيتات ذات قصات ناعمة مع سترات جيليه مدمجة. بينما يظهر شعار Gancini مبطنًا عبر معاطف باركا وكنزات وسويتشرت من النايلون المستدام باللون الأخضر الزيتوني، مما يدمج رموز Ferragamo باستخدام المادة المناسبة ضمن الملابس العملية. تم تقديم ستايل رياضي مُطور لكلا الجنسين بفضل البنطلونات الرياضية الصوفية المصنوعة من وبر الجمل، وسترات وجاكيتات مصنوعة بتفاصيل ذات حرفية عالية.كما تم طرح تصاميم لكلا الجنسين تتميز بالمرح والعفوية والتحرر تركز على الحجم والتناسب، حيث تم الجمع بين الفتحات الواسعة والترقيع غير التقليدي والتقليمات المبالغ بها لتحل عفوية وذكاء “الطابع غير الرسمي” محل “رزانة” الملابس الرسمية. تم تصميم هذه الإطلالات لإطلاق العنان لوجهات نظر جديدة وتبني شخصية معاصرة.

تعيد دار فيراغامو صياغة أيقوناتها بهدف زيادة التركيز على مفهوم الكلاسيكية غير الرسمية. حيث تم تقديم حقيبة Ferragamo Studio بأحجام ومواد جديدة بما في ذلك جلد التمساح المنفوخ والمحفور، والتلاعب بإدراك المشاهد للأبعاد.

تمت إضافة حقيبة دلو bucket ناعمة إلى التشكيلة، وهي تتميز بمشبك Gancini الأيقوني وقاعدة مرصعة بالمسامير المعدنية. صُنعت الحقيبة من جلد العجل ذو الملمس المميز ضمن ألوان الموسم الإيطالية: Ghiacciaio Blue الأزرق، والأخضر Nebbia Green ، والأزرق Agrifoglio Blue ، والاخضر بدرجة Rafia ، و Aghi Green، و Amaretti Pink.

تسلط حبال cuoio الجلدية المنسوجة الضوء على الحرفية والدراية الفنية العالية التي تعدّ في صميم دار Ferragamo. تضم المجموعة تصميم جديد للحقيبة على شكل نصف قمر بلمسة selleria : والتي تتميز بسلسلة كبيرة مغطاة بالجلد وتعتبر أيضًا بمثابة لمسة مجوهرات تتألق عبر المجموعة.

.الأحذية

تم تقديم أحذية الجري الجديدة بتصاميم unisex للجنسين ذات نعل بطبقة من ألوان قوس قزح والذي يعتبر بمثابة تذكير بحذاء Salvatore Ferragamo الشهير بألوان قوس قزح Rainbow لعام 1938. تتميز أحذية الثلج، والأحذية الموكاسين، وأحذية الهايكينغ بنعل خفيف للغاية ، وأبعاد مضخمة بطريقة غير مبالغ بها وهي مصنوعة من جلد العجل ذو الملمس الغني. تم إدخال أكسسوار Gancini الأيقوني على تلك الأحذية وعلى بسطار جديد وذلك لإضفاء لمسة مرحة و عنصر مفاجأة.

Ferragamo.com

#FerragamoAW22

زر الذهاب إلى الأعلى