موضة

من ميلانو: فالنتينو لتشجيع المصمّمين الشباب ضمن استضافتهم على حساب “انستغرام” الخاص بالدار

تتعاون الغرفة الوطنية للأزياء الإيطالية Camera Nationale della Moda Italiana مع دار “ڤالنتينو”Valentino لإنتاج سلسلة من الجلسات التي ستتضمّن، من موسمٍ إلى آخر، استضافة أحد المُصمّمين اليافعين لعرض مجموعتهم على حساب إنستغرام الخاص بـ @maisonvalentino.

قرّرت دار “فالنتينو” Valentino مع مديرها الإبداعي، تماشياً مع تعزيز الطاقة ضمن الأجيال الجديدة من المصمّمين، إفساح المجال أمام أصوات الشباب ومنحهم فرصة عرض عملهم وإيصال رسالتهم وذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للدار: تلتقي مواقع الكون الفوقي بمُتعدّد الأكوان المعاصر، ضمن فقاعة من القيم المُشتركة.

تمّ تحديد موعد الجلسة الأولى خلال أسبوع الموضة في ميلانو الخاصّ بمجموعة النساء لموسم خريف وشتاء 2023 والشاب الموهوب الذي اختاره هذه المرّة “بيرباولو بيتشولي” ودار “ڤالنتينو”Valentino هو “ماركو رامبالدي”.

يعود قرار البدء مع “رامبالدي”، الذي وُلد سنة 1990، إلى مقاربته في تجسيد الإنسان من خلال تجارب أداء شاملة، تماشياً مع قِيَم جيلٍ أصبح أكثر إدراكاً. بالنسبة إلى “بيرباولو بيتشولي”، فإنّ اختيار “رامبالدي” لم يستند إلى الأسلوب الجمالي فحسب، بل هو أيضاً بمثابة تقديرٍ لمحاولته إزالة الأنماط المقولبة بصدقٍ وبدون كلل.

بالنسبة لـ”بيرباولو بيتشولي”، يجب أن تكون الموضة شخصيّة بشكلٍ تام وأن تحتفل بتميّز كلّ شخص من خلال الترحيب بتنوّع الجميع ومعانقة تفرّد كلّ إنسان. يشكّل عمله تجسيداً للاندماج التام. أسلوب جمالي رومانسيّ، عاطفيّ وشموليّ للغاية. تتجسّد رؤيته على منصّة العرض من خلال وجوه الأشخاص العاديّين. تجارب أداء في الشارع مع مختلف الشخصيّات والأشخاص. نساء ورجال مستقلّون، عصريّون، شجعان ومتحرّرون.

زر الذهاب إلى الأعلى