العاب

اتهامات للصحفي جيسون شراير بأن تسريباته غيرت مسار سلسلة Assassin’s Creed

أصبح من المعروف أن التسريبات المستمرة في مجال ألعاب الفيديو، تعود بالضرر المباشر على الصناعة، وهو ما أكده بشكل غير مباشر كبير مصممي الألعاب السابق لدى شركة يوبي سوفت، متهمًا الصحفي المسرب جيسون شراير بإلحاق الضرر بسلسلة Assassin’s Creed وتغيير مسارها.

مؤخرًا وعبر شبكة التواصل الاجتماعي “قبل الحذف”، اشتعل جدال ساخن بين الصحفي المطلع جيسون شراير الذي يعمل في مجلة بلومبيرغ، وبين ستانيسلاف كوستيوك المطور السابق لدى الشركة الفرنسية يوبي سوفت، حين كتب الأخير أن التسريب الذي تسبب فيه شراير الذي كان يعمل سابقًا لدى Kotaku، أدى الى رد فعل عنيف وسلبي للغاية من قبل المعجبين، وكذلك ابتعاد السلسلة عن مسارها الكلاسيكي.

رد الفعل العنيف الذي تسببت فيه تسريبات الصحفي والمراجعات السيئة، إلى إضعاف معنويات فريق التطوير وتغيير إضافي في مسار السلسلة، حيث ألقى كوستيوك باللوم على شراير فيما حدث، مشيرًَا في نفس الوقت أن الصحفي أراد أن يحصل على شهرة وصخب إعلامي، وهو ما أكده زملائه في الشركة.

شراير دافع عن نفسه قائلًا أن التسريب في الغالب تسبب في رد فعل إيجابي من اللاعبين، مشيرًا الى أن تسريبات Assassin’s Creed Unity كانت تحدث منذ عام 2012، مشيرًا الى أن موقع Kotaku لم يكن سبب في تغيير مسار السلسلة وتابع عبر حسابه:

يصبح المطلعون على الصناعة والصحفيون كبش فداء لمشاكل الصناعة بسهولة، وأنا صريح في أن Kotaku ليست مسؤولة عن أن تصبح Assassin’s Creed سلسلة من ألعاب تقمص الأدوار. ماذا بعد ذلك ، هل سيتم إلقاء اللوم على تأخير لعبة No Man’s Sky؟

الصحفي شراير أشار كذلك الى أن أخبار Assassin’s Creed Origins بدأت في الظهور مباشرة بعد جزء Black Flag الذي صدر في نهاية عام 2013، حيث أراد العاملون على السلسلة فعل شيء جديد للمعجبين، مستهجنًا في نفس الوقت تحميله أسباب ذلك حيث قال أنه سيتعين على المطورين السفر إلى المستقبل للتعرف على التسرب.

زر الذهاب إلى الأعلى