العاب

بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية، قد يتم تأجيل أو إلغاء العمل على STALKER 2 ..

لعبة STALKER 2 هي الجزء الثاني من سلسلة ألعاب رئيسية وفرعية من مطور الأوكراني GSC Game World، و هي لعبة تصويب وأكشن وقصة غامضة تجري احداثها بعد كارثة تشرنوبيل التي تعتبر من أكبر الكوارث النووية التي شهدها العالم على مر التاريخ، وقد يتم تأجيلها بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

الاستديو الأوكراني قام مؤخراً بتأجيل اللعبة GSC Game World مدة 7 اشهر عن الموعد المقرر لها مسبقاً حيث كان من المفترض ان تصدر في 28 ابريل المقبل من هذا العام. وستصدر بالمقابل في تاريخ  8 ديسمبر من العام الجاري، ولكن هل سيكون هذا التأجيل الأخير؟

من المحتمل أن لا يكون مجرد تأجيل، حيث قد تتعرض اللعبة التي لطالما أنتظرها عشاق ألعاب إطلاق النار الى إيقاف العمل عليها بشكل كلي بسبب الأحداث الجارية في مدن كبرى مثل دونيتسك ودنيبرو وخاركيف وأوديسا وغيرها الكثير من المدن الرئيسية الأوكرانية التي تتعرض للغزو الروسي.

وإلى جانب ذلك، من المحتمل أن تتأثر عاصمة البلاد كييف كثيرًا خلال الأيام المقبلة. وقد يص الأمر الى القضاء على البنى التحتية ونزوح المواطنين من المدينة. وهي مشكلة كبيرة لا تهدد فقط مطور STALKER 2 بل كذلك العديد من المطورين الأوكرانيين.

STALKER 2

كل ذلك يأتي بعد أكثر من 11 سنة من غياب اللعبة وصدور آخر اجزائها. حيث فقد حينها محبي اللعبة الأمل في قدوم جزء جديد، وعند اقتراب موعد صدور الجزء الثاني، نواجه الآن هذه الأحداث الدامية التي قد تؤثر على المطوريين هناك، ولذلك نتنمى أن تنتهي هذه الأحداث في القريب العاجل.

المزيد حول STALKER 2

منظور الشخص الأول وهي مليئة بالمغامرة السوداء والرعب الغير الطبيعي ممزوجةً بالقصص المأخوذة من الناجين بعد الكارثة النووية. وستقدم لنا اللعبة في هذا الجزء أيضاً واحدة من أضخم العوالم المفتوحة مقارنةً بالجزاء الماضية من السلسلة، بالإضافة الى النهايات المتعددة لقصتها.

ستقدم STALKER 2 قصة غير خطية ومنفصلة تماماً عن أحداث الأجزاء الماضية، حيث ستلعب اختياراتك في سيناريو اللعبة دوراً هاماً في التحكم في سير الأحداث وتأثير بصمتك بشكل واضح في تحديد نهاية اللعبة على طريقتك وبناءً على لاختياراتك المصيرية.

زر الذهاب إلى الأعلى