العاب

مخرج لعبة الرعب The Callisto Protocol تحت النار بعد تصريحاته الاخيرة..

يبدو ان مخرج لعبة الرعب المرتقبة The Callisto Protocol جلين سكوفيلد قد اوقع نفسه في مأزق كبير امام الانترنت، بعد ان صرح بأن فريق التطوير يعمل 6 الى 7 ايام في الاسبوع لمدة 12 الى 15 ساعة في اليوم. رغم انه تراجع فيما بعد عن هذه التصريحات الى انه اثار جدل واسع واصبح تحت النار خلال الساعات القليلة الماضية.

سكوفيلد نشر تغريدة له مساء يوم امس السبت عبر حسابه الخاص على تويتر صرح فيها بما يلي ذكره.

أتحدث فقط عن اللعبة خلال حدث ما. نعمل 6-7 أيام في الأسبوع، ولا أحد يجبرنا. إرهاق، تعب، كوفيد، لكننا نعمل. اصلاح المشاكل، البحث عن مواطن الخلل، إصلاحات على الأداء. من 12 إلى 15 ساعة، هذا هو عالم تطوير الالعاب، عمل شاق. الغداء والعشاء في مكان العمل. لكن أنت تفعل هذا لانك تحب ذلك.

رغم محاولة سكوفيلد الدفاع عن نفسه من اتهامات بدأت تنهال عليه عبر الانترنت، ومن بين الردود التي وصلته واحدثت تفاعل ايجابي كبر معها ما جاء من احد المتابعين حيث قال:

“أنت الرئيس التنفيذي، أنت تجبر الموظفين. إذا كان الموظفون يعملون أيضًا لمدة 6 أيام من 12 إلى 15 ساعة يومياً، وهذا يكون لنا الصورة التي يمكن ان نتخيلها حولهم..”

على ما يبدو سكوفيلد لم يحتمل ذلك. لذلك بادر بحذف تغريدته مباشرة ونشر تغريدة جديدة اعتذر فيها عن سوء الفهم الذي حدث وقدم اعتذاره للفريق الذي يعمل معه على The Callisto Protocol، حيث قال:

أي شخص يعرفني يعرف مدى شغفي تجاه الأشخاص الذين أعمل معهم. في وقت سابق، قمت بالتغريد عن مدى فخري بالجهود التي بذلها الفريق والساعات التي كان يعمل بها الفريق. كان هذا خطأ. نحن نقدر الشغف والإبداع، لكن ليس لساعات طويلة. أنا آسف للفريق لمواجهته بهذه الطريقة..

يبدو ان سكوفيلد قد خانه التعبير عن مدى حماسة وفريق العمل لانجازهم المشروع بالصورة التي يطمحون اليها وفي هذا الوقت القياسي.

في النهاية نحن نتمنى ان يجد سكوفيلد وفريقة الجديد في استديو Striking Distance النجاح في مشروع لعبتهم الاول لهم بعد ان اجتمعوا في مكان واحد لشق طريق النجاح من جديد.

لعبة The Callisto Protocol ستصدر على اجهزة الجيل الجديد والجيل الماضي والحاسب الشخصي يوم 2 ديسمبر من هذا العام.

زر الذهاب إلى الأعلى