العاب

مطور لعبة This War of Mine يتبرع بجميع أرباحه إلى الصليب الأحمر الأوكراني ..

This War of Mine هي لعبة مبنية بالأساس لمناهضة الحرب، حيث نجحت في تصور دراما مدنيين محاصرين في مدينة مزقتها الحرب، حيث ستدخل هذه التجربة كمجموعة من المدنيين المحاصرين في مدينة مليئة بالصراعات، وتحمل العديد من المصاعب التي غالباً ما تختبر جوهر الإنسانية.

لعبة This War of Mine تم تطويرها من قبل الاستديو البولندي 11 BIT STUDIOS وهو استديو معروف بالعديد من الأعمال الخيرية، كان آخرها إضافة مخصصة للعبتهم هدفها تقديم دعم خيري لضحايا الحروب من الأطفال.

الاستديو البولندي لم لقف مكتوف اليدين تجاه ما يجري في اوكراني التي تتعرض للغزو الروسي، بل كان له موقف إنساني تجاه ضحايا الحرب التي جربي في الوقت الحالي، من خلال تبرعه بجميع أرباح اللعبة التي ستتحقق هذا الأسبوع الى منظمة الصليب الأحمر الأوكرانية، والذي تم دعمه

وقال الاستوديو في بيان له على تويتر:

هاجمت القوات العسكرية الروسية اليوم دولة أوكرانيا الحرة ، جيراننا”.

بصفتنا استوديو ألعاب بولندي ومنشئين للعبة المعترف بها عالميًا المناهضة للحرب This War of Mine – لعبة تتحدث بشكل مباشر عن معاناة وبؤس المدنيين المتضررين من الحرب – نود أن نعلن بموجب هذا بيان شركتنا: الوقوف ضد الغزو الروسي لأوكرانيا.

ستكون الكلمات فقط فارغة بدون فعل ذي مغزى، والتوقيت أمر بالغ الأهمية  لذا فإن الفعل كالتالي.

بعد أسبوع من الآن، سيتم التبرع بهذه الأموال إلى الصليب الأحمر الأوكراني لدعم ضحايا الحرب في أوكرانيا بشكل مباشر.

11 BIT STUDIOS

تم دعم بيان استديو 11 BIT STUDIOS من قبل المتجر الرقمي GOG الذي تعهد بدوره كذلك بالتبرع بحصته من الأرباح أيضًا.

المزيد حول This War of Mine

أنت لا تلعب دور أحد جنود الصفوة، بل دور مجموعة من المدنيين يحاولون البقاء على قيد الحياة في مدينة محاصرة؛ تكافح نقص الغذاء والدواء ووجود الخطر المتواصل من القناصة والمطاردين العدائيين. توفر اللعبة تجربة حرب يُنظر إليها من زاوية جديدة تمامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى