الأخبار

أميركا تطمئن أوكرانيا: سندعم بالعقوبات والسلاح

بعدما فرضت واشنطن عقوبات واسعة النطاق على روسيا بالتعاون مع حلفاء آخرين من الغرب، شدد وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، يوم الثلاثاء، على أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكد تقديم دعم لأوكرانيا.

وكشف كوليبا على تويتر أنه وخلال المكالمة، أكد الوزير بلينكن دعم الولايات المتحدة الثابت لأوكرانيا، موضحاً أنه أوضح للوزير الأميركي أهمية فرض مزيد من العقوبات على روسيا وتقديم مزيد من الأسلحة.

عقوبات واسعة

وأتت هذه التطورات بعدما فرضت واشنطن بالفعل عقوبات واسعة النطاق على روسيا من أجل تقليص قدرتها على الوصول إلى مواردها المالية خارج البلاد والاستثمارات والتكنولوجيا عقابا لها على غزو أوكرانيا.

كما سحبت أميركا من مخزوناتها لتقديم أسلحة لأوكرانيا في خريف 2021 وكذلك في ديسمبر كانون الأول، وأصدر الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الجمعة قرارا بمنح أوكرانيا أسلحة بقيمة 350 مليون دولار من المخزونات الأميركية.

إلا أن واشنطن رفضت طلبا من أوكرانيا بفرض منطقة حظر طيران فوق أراضيها لحمايتها من الهجمات الجوية الروسية، وهي خطوة قد تضع القوات الغربية في صراع مباشر مع روسيا.

تلويح روسي بالنووي

يشار إلى أن الولايات المتحدة قدمت أكثر من 106 ملايين دولار مساعدات إنسانية لأوكرانيا بينها 44 مليونا لقطاع المياه.

فيما وصلت ذروة التوتر بين موسكو والغرب على خلفية العملية العسكرية التي أطلقتها القوات الروسية على الأراضي الأوكرانية، بعد أيام قليلة على إعلان بوتين الاستقلال بمنطقتي لوغانسك ودونيتسك في الشرق الأوكراني، والدفع بقواتها إليها.

ومن ثم إطلاقه عملية عسكرية لا تزال منذ 24 فبراير مستمرة حتى اليوم. ما استدعى اصطفافا دوليا ضد موسكو وانتقادات واسعة، وفرض عقوبات قاسية وموجعة عليها، لاسيما من قبل الاتحاد الأوروبي وأميركا.

زر الذهاب إلى الأعلى