الأخبار

إيران تعلن اعتقال نائب السفير البريطاني وأجانب عدة بتهمة التجسس

|

كشفت السلطات الإيرانية اليوم الأربعاء عن اعتقال مجموعة من الأجانب بينهم مساعد السفير البريطاني بتهمة التجسس على البلاد.

وذكر التلفزيون الإيراني أن الحرس الثوري يحتجز أجانب بينهم نائب رئيس البعثة البريطانية “لضوعهم في أعمال تجسس”.

 وحسب التلفزيون، فإن الأجانب ضالعون في أعمال تجسس “مثل أخذ عينات من التربة في مناطق محظورة”.

وقال التلفزيون الرسمي إن “هؤلاء الجواسيس أخذوا عينات من الأرض في صحراء وسط إيران حيث كان الحرس الثوري يجري تجارب الصواريخ الفضائية”.

ولم يذكر التلفزيون إذا كان المعتقلون ما زالوا رهن الاحتجاز.

التلفزيون الإيراني عرض صورا قال إنها للأجانب المتهمين بالتجسس أثناء تواجدهم في المناطق المحظورة

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن هناك توجها “نحو طرد وترحيل نائب السفير البريطاني على خلفية تهم بالتجسس”.

وحسب التلفزيون الإيراني، فإن بعض المحتجزين دخلوا إيران بوصفهم أكاديميين وكانوا يجمعون عينات من التربة من مناطق محظورة، وتم ضبطهم أثناء مغادرتهم البلاد.

وقال مدير مكتب الجزيرة عبد القادر فايز إن تقرير التلفزيون الإيراني تضمن صورا لأشخاص في منطقة صحراوية في وسط إيران تجري فيها عادة تجارب صاروخية، ويمنع على الأجانب والمواطنين دخولها.

ومن بين المحتجزين بتهم التجسس ودخول مناطق محظورة زوج إحدى الدبلوماسيات بالسفارة النمساوية.

ومن جانبها قالت الخارجية البريطانية إن “تقارير التلفزيون الإيراني عن اعتقال مسؤول بريطاني بتهمة التجسس لا صحة لها إطلاقا”

وكثيرا ما تعلن إيران عن تفكيك شبكات تجسس واعتقال أجانب وعملاء محليين متورطين في أعمال تخريبية.

زر الذهاب إلى الأعلى