الأخبار

السودان.. الآلية الثلاثية تعلن وقف الحوار بعد انسحاب المكون العسكري

أعلنت الآلية الثلاثية المسهلة للحوار في السودان عن وقف الحوار الذي كانت ترعاه بين المكونين المدني والعسكري، وأرجعت ذلك لقرار اللجنة العسكرية الانسحاب منه.

وقالت الآلية الثلاثية -في بيان- إنه لن يكون هناك جدوى من مواصلة المحادثات في شكلها الحالي، من دون مشاركة الجيش في الاجتماعات المقبلة.

وأضافت أنها ستواصل الانخراط مع جميع المكونات من أجل تقييم أفضل السبل للمضي قدما ضمن جهودها لتسهيل الوصول إلى حل سياسي للأزمة الراهنة.

من جهته، قال “التجاني سيسي” رئيس قوى الحراك الوطني -في مؤتمر صحفي بالخرطوم- “استلمنا اليوم خطابا من الآلية الثلاثية قالت خلاله إنها ألغت الحوار، مرجعة سبب ذلك إلى خروج المكون العسكري منه”.

وتتكوّن الآلية الثلاثية من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية لتنمية وسط وشرق أفريقيا (إيغاد).

وفي الثامن من يونيو/حزيران الماضي، انطلقت في الخرطوم عملية الحوار المباشر برعاية الآلية الثلاثية لإنهاء الأزمة السياسية، وبعد 4 أيام أعلنت الآلية تأجيل جولة الحوار الثانية إلى موعد يحدد لاحقا.

وأول أمس الاثنين، أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان في خطاب متلفز عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في الحوار الوطني برعاية الآلية الثلاثية.

وأوضح أن انسحاب الجيش يأتي “لإفساح المجال للقوى السياسية والثورية والمكونات الوطنية لتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة تتولى إكمال متطلبات الفترة الانتقالية”.

ومنذ 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، يشهد السودان احتجاجات شعبية تطالب بعودة الحكم المدني الديمقراطي وترفض إجراءات استثنائية فرضها البرهان ويراها الرافضون “انقلابا عسكريا”.

زر الذهاب إلى الأعلى