الأخبار

القدس.. جنود الاحتلال يطلقون قنبلة صوتية في وجه طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة

ندد ناشطون باعتداءات قوات الاحتلال على الفلسطينيين في القدس المحتلة، إثر إصابة طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة في وجهها بقنبلة صوتية أطلقها الجنود الإسرائيليون خلال مواجهات في منطقة باب العامود أمس الاثنين.

وهرع مواطنون فلسطينيون لإسعاف منور برقان (11 عاما) التي أظهرت الصور انتفاخ وجهها ونزف الدماء من فكها.

وقد ذكرت والدتها لموقع “القسطل” الفلسطيني أن منور تحتاج لعملية جراحية بسبب إصابتها البالغة في الفك.

وقال ناشطون فلسطينيون إن إصابة هذه الطفلة تؤكد إجرام الاحتلال ووحشيته في التعامل مع الفلسطينيين الذين لم يفعلوا شيئا سوى الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج.

وقد انتقد آخرون صمت الإعلام الغربي ومؤسساته وسكوته عن الجرائم بحق الطفولة الفلسطينية، مؤكدين أن هناك ازدواجية في المعايير بالتعامل مع القضايا الإنسانية، وخاصة في ظل تهافت الإعلام للحديث عن تفاصيل الحرب الروسية على أوكرانيا وتصدير الجانب الإنساني.

وقد شهدت مناطق القدس، وخاصة باب العامود، حالة من التوتر أمس، بعد قمع الاحتلال المقدسيين خلال احتفالهم بذكرى الإسراء والمعراج، واعتقال العشرات من الشبان وإصابة آخرين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى