الأخبار

بعد قرار من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.. تعليق ترحيل طالبي اللجوء من بريطانيا إلى رواندا

مدة الفيديو 01 minutes 37 seconds

|

ألغيت الثلاثاء رحلة جوية كان يفترض أن ترحّل لاجئين من بريطانيا إلى رواندا، في إطار خطة أقرّتها الحكومة البريطانية للحدّ من تدفّق المهاجرين غير النظاميين إليها، وذلك بعد مراجعات قضائية جرت في اللحظات الأخيرة.

وأعلنت مصادر حكومية لوكالة أسوشيتد برس أنه بسبب تدخلات في اللحظة الأخيرة من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، تم إبعاد جميع المهاجرين من الطائرة التي كان من المقرر أن تُقلّهم إلى رواندا، وبالتالي لن تكون هناك رحلة بهذا الخصوص هذه الليلة.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية إنها تشعر بخيبة أمل لأن الطعن القانوني يعني أن رحلة اليوم المتجهة إلى رواندا لن تغادر البلاد، مشيرة إلى أنه سيتم وضع العديد من اللاجئين الذين تم رفعهم من هذه الرحلة على الرحلة التالية.

وأضافت “فريقنا القانوني يراجع كل قرار يتم اتخاذه بشأن هذه الرحلة، ويبدأ التحضير للرحلة التالية”.

وفي تغريدة على تويتر، قالت منظمة “كير فور كاليه” المتخصّصة في الدفاع عن طالبي اللجوء إنّ “آخر تذكرة طيران ألغيت. لا أحد سيغادر إلى رواندا”، في حين نقلت وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا” (BA Media) عن مصادر حكومية في لندن أنّ الرحلة الجوّية ألغيت بسبب قرارات أصدرتها في اللحظات الأخيرة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وكانت مراسلة الجزيرة أفادت بأنه تم تعليق ترحيل طالبي اللجوء من بريطانيا جوا إلى رواندا، بعد قرار من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وفي وقت سابق الاثنين، أيد القضاء العالي البريطاني خطةَ الحكومة لترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا، في حين اعتبرت الأمم المتحدة الخطوة سابقة كارثية.

وقد ردت كل من محكمة الاستئناف والمحكمة العليا التماسات اللحظة الأخيرة ضد خطة الحكومة البريطانية المثيرة للجدل لإبعاد مهاجرين وصلوا البلاد بشكل غير قانوني، إلى رواندا، عشية الرحلات الأولى المخطط لها.

ورغم الانتقادات من المدافعين عن حقوق الإنسان والأمم المتحدة والكنيسة الأنجليكانية وحتى العائلة المالكة البريطانية، تبدو حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون مصممة على منع العبور غير النظامي للمانش، والذي يتزايد رغم وعوده المتكررة منذ بريكست.

وقال قاضي محكمة الاستئناف في لندن “تم رفض هذا الطعن” الذي قدم ضد مشروع حكومة المحافظين برئاسة جونسون الذي يهدف إلى وقف عمليات العبور غير القانونية لقناة المانش.

وقد ندد مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي بخطة المملكة المتحدة إرسال طالبي لجوء إلى رواندا، معتبرا أنها “كلّها خطأ” وتشكّل سابقة “كارثية”، وقال للصحفيين “نعتقد أن كلّها خطأ.. لأسباب عديدة”.

ومنذ مطلع السنة الجارية، عبَر أكثر من 10 آلاف مهاجر غير نظامي المانش لبلوغ السواحل البريطانية على متن زوارق صغيرة، في ارتفاع كبير مقارنة مع السنوات الماضية التي شكلت رقما قياسيا.

زر الذهاب إلى الأعلى