الأخبار

تأبين شيرين.. رئيس الوزراء الفلسطيني يطالب إسرائيل بتسليم البندقية التي اغتالتها ويرفض تسليم الرصاصة التي قتلتها

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتسليم البندقية التي اغتالت شيرين أبو عاقلة، وجدد رفض السلطة الفلسطينية تسليم الرصاصة التي قتلتها إلى سلطات الاحتلال.

وخلال كلمته في مهرجان تأبين الشهيدة شيرين في اليوم الأربعين لاغتيالها جدد اشتية رفض القيادة الفلسطينية أي تحقيق مشترك مع الاحتلال في قضية اغتيالها.

ونظمت وزارة شؤون المرأة مهرجان تأبين للزميلة شيرين اليوم الأحد في قصر رام الله الثقافي بحضور لافت من قيادات سياسية ومجتمعية وممثلين عن مؤسسات محلية ودولية.

كما أقيم على هامش المهرجان التأبيني معرض تضمن صورا للزميلة شيرين وعريضة تطالب بتحقيق العدالة لروحها ومحاسبة الاحتلال على جريمته.

وأمس السبت أقيم في مدينة القدس المحتلة قداس الأربعين لمراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة في كنيسة اللقاء بضاحية بيت حنينا شمالي المدينة.

وقد طالبت لجنة خدمات مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين في الأردن بمحاسبة سلطات الاحتلال أمام المحاكم الدولية على جريمتها النكراء في اغتيال شيرين أبو عاقلة.

وفي حفل تأبين شيرين أبو عاقلة -الذي رعاه وزير الإعلام الأردني السابق صخر دودين- طالب المشاركون الدول العربية والمجتمع الدولي بدعم صمود الفلسطينيين على أرضهم، خاصة في مدينة القدس المحتلة.

يذكر أن تحقيقات صحفية ورسمية كان آخرها تحقيق لشبكة الجزيرة أكدت أن الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة أطلقت من سلاح قناص في قوات الاحتلال الإسرائيلي.

زر الذهاب إلى الأعلى