الأخبار

تعز.. رصاصة قناص حوثي تستهدف رأس طفلة

قالت مصادر حقوقية، إن قناصا يتبع ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، استهدف برصاصة، مساء السبت، طفلة تبلغ من العمر 12 عاما، في مدينة تعز، جنوبي غرب البلاد.

وأفاد مركز تعز الحقوقي، أن الطفلة مريم عبد المولى الزبيري 12 عاما، من أهالي حي بير باشا غربي مدينة تعز، أصيبت في رأسها برصاص قناص تابع للميليشيات الحوثية،المتمركزة في تبة القارع غرب مدينة تعز، معبراً عن ادانته لهذه الجريمة.

وبحسب مصادر طبية، فإن الطفلة أصيب في رأسها وأن حالتها خطرة.

وأشارت إلى أن الطفلة تم نقلها إلى أحد مستشفيات مدينة تعز وحالتها خطيرة جدا.

ومنذ بداية الحرب وثقت منظمات محلية ودولية مئات الضحايا في مدينة تعز أغلبهم من النساء والأطفال، والذين سقطوا بفعل القنص والألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي.

وتشير إحصاءات حقوقية إلى مقتل وإصابة 17 ألف و326 مدنياً على يد ميليشيات الحوثي الانقلابية بينهم 3916 طفلا و1527 امرأة و1053 مسن، خلال ستة أعوام في محافظة تعز.

كما وثق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في تقرير سابق له مقتل وإصابة 366 طفلاً بمحافظة تعز برصاص قناصة ميليشيا الحوثي.

وأكد التقرير أن قناصة ميليشيا الحوثي قتلت 130 طفلاً، (88 من الذكور و42 من الإناث) وأدت لإصابة 236 آخرين (170 من الذكور و66 من الإناث).

زر الذهاب إلى الأعلى