الأخبار

تقديرات أممية.. 4 ملايين أوكراني قد يصبحون نازحين أو لاجئين

توقعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم السبت، أن نحو 4 ملايين أوكراني قد يصبحون نازحين ولاجئين خلال محاولتهم الفرار من النزاع المسلح، وذلك عقب بدء روسيا هجوما عسكريا على بلادهم.

وحسب تصريحات كيلي كليمنتس نائبة المفوض السامي لشؤون اللاجئين، لمراسل شبكة “سي إن إن” (CNN) الأميركية، خلال وجودها في العاصمة السويسرية (جنيف)، فإن الحرب الدائرة في أوكرانيا تجبر الناس “على اتخاذ قرارات تتعلق بالحياة أو الموت”.

وقالت كليمنتس صباح اليوم السبت إن 850 ألف شخص نزحوا داخليا، في حين فرّ أكثر من 120 ألف شخص من أوكرانيا.

وحسب المتحدثة ذاتها، فإن عددا من المعابر الحدودية تشهد اصطفاف الأوكرانيين في طوابير انتظارا لعبور الحدود، في حين اكتفى آخرون بمراقبة الوضع، مشيرة إلى أن عددا كبيرا سيتبعون اللاجئين الذين عبروا بالفعل الحدود.

تقديرات وقلق

وحسب ما نقله موقع شبكة “سي إن إن”عن كليمنتس، فإن أكثر من 120 ألف شخص لجؤوا إلى البلدان المجاورة، ولفتت إلى أنهم حظوا باستقبال رائع من المجتمعات والسلطات المحلية.

وأوضحت كليمنتس أن تلك التقديرات الصادرة عن الأمم المتحدة يضاف إليها من نزحوا داخل أوكرانيا، الذين يُقدّر عددهم بنحو 850 ألفا، خلال 8 سنوات الماضية بسبب النزاع في دونباس.

ولفتت كليمنتس إلى أن عدد الهاربين من النزاع المسلح في أوكرانيا تضاعف في الـ24 ساعة الماضية.

ورأت المسؤولة الأممية أن الوضع على الأرض ديناميكي، وأنهم قلقون مما سيأتي، وتوقعت أن يبلغ عدد الذين تجبرهم الحرب على مغادرة ديارهم نحو 4 ملايين شخص، إذا استمرت الأمور في التدهور وهو ما حدث حتى الآن.

هجوم ولجوء

يأتي ذلك في حين أعلنت الحكومة الرومانية وصول أكثر من 14 ألف لاجئ أوكراني إلى أراضيها منذ بدء العمليات العسكرية.

وكان باول سفيرناكر، نائب وزير الداخلية البولندي، قد أعلن في وقت سابق اليوم السبت أن 100 ألف أوكراني عبروا الحدود البولندية منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وقال سفيرناكر للصحفيين الذين التقاهم في قرية مديكا الحدودية “منذ بدء العمليات العسكرية في أوكرانيا، عبر 100 ألف شخص الحدود قادمين من أوكرانيا إلى بولندا”.

وأضاف أن 90% من اللاجئين لديهم أماكن فعلية يتوجهون إليها في بولندا، مثل منازل أصدقاء أو أفراد أسرة، لكن الباقين قصدوا 9 مراكز استقبال أقيمت على طول الحدود.

رعاية وتقديرات

وتقدم تلك المراكز وجبات طعام ورعاية طبية ومكانا للاستراحة ومعلومات ضرورية.

وقال رئيس وحدة حرس الحدود البولندي توماش براغا، في المؤتمر الصحفي نفسه، إن يوم الجمعة وحده شهد عبور قرابة 50 ألف شخص من أوكرانيا إلى بولندا.

وبولندا التي كان 1.5 مليون أوكراني يقيمون على أراضيها قبل الغزو الروسي وعبرت عن الدعم الراسخ لأوكرانيا استقبلت أغلب الأوكرانيين الفارين.

وكتبت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تغريدة اليوم السبت، إن “الأرقام الأخيرة تشير إلى 116 ألف شخص تقريبا فرّوا إلى دول مجاورة منذ 24 فبراير/شباط، لا سيما إلى بولندا والمجر ومولدوفا وسلوفاكيا ورومانيا”، وأضافت أن “الأرقام ترتفع”.

زر الذهاب إلى الأعلى