الأخبار

تنبأ بوفاة الملكة إليزابيث الثانية.. كتاب نوستراداموس يتصدر المبيعات في بريطانيا

ذكرت تايمز (the Times) أن كتاب العرّاف الفرنسي الشهير نوستراداموس تصدر قوائم الكتب الأكثر مبيعا، بما فيها قائمة صنداي تايمز، بعد نبوءته حول وفاة الملكة إليزابيث الثانية.

وقالت الصحيفة البريطانية في تقرير إن وفاة الملكة فاجأت كثيرين، ولكن يبدو أن عالم الفلك نوستراداموس، والذي توفي قبل أكثر من 450 عاما، لم يكن كذلك.

وأضافت أن كتاب “نوستراداموس: النبوءات الكاملة للمستقبل، بقلم ماريو ريدينغ” المنشور عام 2006 والذي يحتوي على “تفسير” كتابات نوستراداموس، تصدر قائمة الكتب ذات الأغلفة الورقية الورقية العادية بعد بيع ما يقرب من 8 آلاف نسخة منه الأسبوع المنتهي في 17 سبتمبر/أيلول الجاري، رغم أنه لم يبع منه سوى 5 نسخ فقط في الأسبوع الذي سبق وفاة الملكة.

ويتكون هذا الكتاب الأكثر شهرة، النبوءات (Les Prophéties) من 942 “كوبليها شعريا- رباعيات شعرية” يُزعم أنها تتنبأ بالأحداث. ويقال إنه كان يمليها على سكرتيرته عندما يكون منتشيا بجوزة الطيب التي تسبب الهلوسة عند تناولها بجرعات كبيرة، وعندما يشاهد رؤى في حوض من المياه الحبرية.

ووفقا لتفسير ريدينغ لإحدى الرباعيات “ستموت الملكة إليزابيث الثانية، حوالي عام 2022، عن عمر يناهز 96 عاما”. ومن المحتمل أن يكون نجاح الكتاب مدفوعا بالمقتطفات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال أنصار نوستراداموس، أو ميشيل دي نوستريدام المولود في بروفانس عام 1503، إنه تنبأ بحدوث حريق لندن العظيم، وصعود نابليون للحكم، وهبوط أبولو على سطح القمر، وهجمات 11 سبتمبر/ايلول 2001 بالولايات المتحدة.

يشار إلى أن ريدينغ، وهو باحث في اللغة الفرنسية بالعصور الوسطى، لم يعش ليرى نجاحه الأخير، إذ توفي عام 2017 عن عمر ناهز 63 عاما.

زر الذهاب إلى الأعلى