الأخبار

شاهد.. مظاهرات حول العالم تضامنا مع أوكرانيا والشرطة الروسية تعتقل متظاهرين مناهضين للحرب

تظاهر نشطاء في الميادين العامة وخارج مقرات السفارات الروسية في عدة مدن حول العالم -الخميس والجمعة- للتنديد بغزو أوكرانيا، بينما اعتُقل أكثر من ألفٍ حاولوا الاحتجاج في روسيا.

وقال مراسل الجزيرة في نيويورك إن مواطنين أوكرانيين وأميركيين من أصول أوكرانية تظاهروا أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك، للمطالبة بدور أكبر للمنظمة في التصدي للهجوم الروسي على أوكرانيا.

كما رفع حشد من عدة مئات من المتظاهرين علما ضخما لأوكرانيا في التايمز سكوير بمانهاتن في قلب نيويورك.

وفي واشنطن، تجمع العشرات خارج السفارة الروسية وهم يلوحون بالأعلام الأوكرانية ويهتفون “أوقفوا العدوان الروسي”.

وفي لندن، تجمع مئات المتظاهرين، كثير منهم أوكرانيون وبعضهم يبكون، خارج مقر رئاسة الحكومة لحث بريطانيا على بذل المزيد.

وفي باريس، قال أحد المتظاهرين لرويترز “أشعر أننا في لحظة خطيرة للغاية على العالم كله”.

وفي العاصمة الألمانية، احتشد مئات المتظاهرين أمام بوابة براندنبورغ، ورددوا هتافات داعمة لكييف، ورفعوا الأعلام الأوكرانية مطلقين شعارات مناهضة لروسيا.

ورفع عدد منهم لافتات مكتوبا عليها: “أوقفوا غزو روسيا”، و”أوكرانيا ستقاوم”، و”القرم تابعة لأوكرانيا”، و”أوقفوا الحرب، احموا أوروبا”.

وفي مدريد، انضم الممثل الإسباني الحائز على جائزة أوسكار والمرشح لجائزة أوسكار أخرى هذا العام خافيير بارديم، إلى نحو 100 محتج خارج مقر السفارة الروسية.

وقال بارديم “إنه غزو… ينتهك حق أوكرانيا الأساسي في السيادة على أراضيها والقانون الدولي وأشياء أخرى كثيرة”.

وفي العاصمة السويسرية بيرن، تجمع المئات حاملين الأعلام الأوكرانية، وهتفوا “السلام من أجل أوكرانيا”.

ونددت مظاهرة صغيرة في جنيف نظمتها الحملة الدولية لإلغاء الأسلحة النووية -الحائزة على جائزة نوبل للسلام- خارج المقر الأوروبي للأمم المتحدة، بما وصفته بأنه تهديد بوتين باستخدام الأسلحة النووية.

وخرجت مظاهرات أخرى في بيروت، وبراغ، وستوكهولم، وبيرن، وطوكيو، ولاهاي، وأمستردام. وفي دبلن أيضا، تم تشويه شعار النسر المزدوج الروسي بجوار بوابة السفارة الروسية بطلاء أحمر.

ومن المقرر تنظيم مزيد من الاحتجاجات في وقت لاحق من اليوم الجمعة في مدينتي هيوستن ودينفر الأميركيتين، بحسب منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي.

اعتقالات في روسيا

وفي روسيا نفسها، تحدى متظاهرون تحذيرا رسميا هدد صراحة بالملاحقة الجنائية وحتى السجن لمن يدعون إلى الاحتجاجات أو يشاركون فيها.

واحتشد المئات في مدن من بينها موسكو وسان بطرسبورغ ويكاترينبورغ مرددين شعارات ورافعين لافتات تندد بالحرب.

وقال المرصد الحقوقي “أو في دي-إنفو” إن الشرطة الروسية احتجزت ما لا يقل عن 1667 شخصا في 53 مدينة. وذكرت وكالة أنباء تاس أن 600 اعتقلوا في موسكو وحدها.

كما نظم أوكرانيون مقيمون في مدينة إسطنبول التركية احتجاجا للتنديد بالتدخل العسكري الروسي في بلادهم.

وفجر الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، تبعتها ردود فعل غاضبة من مختلف دول العالم، ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.

زر الذهاب إلى الأعلى