الأخبار

صور.. مبتعث سعودي ينظم رحلة سياحية لأساتذته الأميركيين

قرر المبتعث السعودي عارف الذيابي بعد عودته من أميركا أن يعرف أساتذته في جامعة “إنديانا” الأميركية، على المجتمع السعودي، فنظم رحلة سياحية إلى الرياض، وقدم لهم كل التسهيلات لتنقلهم داخل المملكة، والتعرف على ما تضمه السعودية من تطور وطبيعة وتاريخ عريق.

في التفاصيل، روى الذيابي لـ”العربية.نت” قصة استضافته لـ6 من أساتذته من ولاية “إنديانا” الأميركية. وقال إنه كان مبتعثا قبل 5 سنوات في هذه الولاية وعلى الرغم من مغادرته أميركا إلا انه ظل على تواصل مع معلميه عبر فيسبوك لترويج فكرة السياحة في السعودية والتعريف بفعاليات الترفيه.

استمتاع بالأجواء الشتوية

وأضاف “تم إقناعهم للحضور للمملكة خصوصا بعد فتح التأشيرات السياحية، للاستمتاع بأجوائها الشتوية، ومشاهدة النهضة فيها، والتعايش مع المواطنين والمقيمين، وبالفعل وصلوا إلى الرياض.

كما أضاف أن أول يوم كان عبارة عن استضافة في أحد مخيمات الرياض للتعريف بالعادات والتقاليد والكرم السعودي، ومن ثم زيارة المواقع الشعبية والتراثية مثل سوق الزل، والقرى التراثية والشعبية، والدرعية، وزيارة المعالم الرئيسية مثل قصر المصمك، وقصر طويق، والمتحف الوطني، وانه تكفل باستضافتهم خلال الأيام الأولى على نفقته الخاصة.

برنامج الزيارة

وتنوع برنامج زيارة الأكاديميين الأميركيين بين الفنادق، والمخيمات، وجلسات البر، وفعاليات موسم الرياض في البوليفارد، و”وينترلاند”، وأيضًا المواقع العامة في العاصمة، قبل أن ينتقل الفريق إلى محافظة العلا حيث قضوا عدة أيام هناك، للتعرف على الآثار والتضاريس الجغرافية، مثل : جبل الفيل، والعلا القديمة، وصحراء وجبال العلا.

إلى ذلك، أوضح أنهم كانوا مندهشين من البرامج السياحية المميزة وما تقدمه المملكة من فعاليات.

خلال جولة الأكاديميين تناولوا القهوة السعودية، والكبسة، والتمر، والسليق الطايفي واستمتعوا بالطهي، ثم غادروا المملكة محملين بالهدايا، وتختزن ذاكرتهم صورة جميلة عن أخلاق السعوديين، وثروة المملكة البشرية والصناعية والطبيعية.

مشاهد خلابة

وأشار إلى أنه حرص خلال الرحلة على الخروج بأفضل انطباع وإتاحة الفرصة لهم لمشاهدة كل ما هو جديد ومميز في الثقافة السعودية حيث كانت هذه أول زيارة للشرق الأوسط وفي المملكة تحديدا، ولأول مرة يشاهدون الجمال والصحارى الشاسعة ويتعرفون على الثقافة السعودية والأزياء وطبيعة الحياة.

وختم قائلا “عادوا إلى بلادهم بانطباعات مميزة وسعادة غامرة”، مؤكدا أن هذه الرسالة الواقعية من أهم الرسائل التي يمكن أن يقدمها السعودي لوطنه من خلال التعريف بأهم المزايا والمعالم الثقافية والتراثية والحضارية، مبينا انه يستعد لافتتاح تطبيق سياحي لاستضافة السياح الأجانب.

زر الذهاب إلى الأعلى