الأخبار

على خطى الاتحاد الأوروبي.. بريطانيا تجمد أصول بوتين ولافروف

قررت بريطانيا الجمعة، تجميد أصول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف، فيما نقلت سي إن إن عن مصادر أنه سيتم فرض عقوبات أميركية على بوتين اليوم.

وأعلنت الحكومة البريطانية الجمعة تجميد الأصول العائدة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف ردا على العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا.

وقالت وزارة الخزانة إنها أضافت اسمي بوتين ولافروف إلى قائمة الكيانات والأفراد الذين فرضت عليه عقوبات إثر الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وقالت وزيرة خارجية بريطانيا تروس ليز الجمعة إن بلادها ستفرض عقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف ردا على ما أسمته العملية العسكرية الروسية “غير المشروعة وغير المبررة” لأوكرانيا.

أضافت عبر حسابها الرسمي على تويتر ” لن نتوقف عن إلحاق الضرر الاقتصادي بالكرملين حتى استعادة السيادة الأوكرانية”.

وبدأت روسيا يوم الخميس عملية عسكرية مستهدفة مدنا وقواعد عسكرية أوكرانية بعد أسابيع من التوتر والحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية.

وفي وقت سابق، قال مسؤول إن مبعوثي الاتحاد الأوروبي، الذين يجتمعون في بروكسل لصياغة تفاصيل عقوبات على روسيا، وافق عليها زعماء دول التكتل الخميس، قرروا تجميد أصول في أوروبا يملكها الرئيس الروسي بوتين ووزير خارجيته لافروف.

27 دولة أوروبية تجمد أصول بوتين

ووافقت 27 دولة أوروبية بالإجماع على تجميد أصول بوتين ولافروف.

هذا وأفاد زعماء حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الجمعة، أنهم بدأوا في إرسال مزيد من القوات إلى شرق أوروبا، قائلين إن موسكو كذبت بشأن نواياها حول أوكرانيا.

وقال الزعماء الثلاثون في بيان مشترك عقب قمة افتراضية ترأسها الأمين العام ينس ستولتنبرغ: “يجب ألا يخدع وابل الأكاذيب الذي تطلقه الحكومة الروسية أحدا”.

وأضاف البيان دون ذكر مزيد من التفاصيل: “نقوم الآن بإرسال قوات دفاعية إضافية كبيرة إلى الجزء الشرقي من الحلف”.

وفي مزيد من العقوبات الأوروبية على موسكو، قام مجلس أوروبا بتعليق عضوية روسيا، ويعد المجلس أهم منظمة حقوقية أوروبية.

وقال المجلس، المشكل من 47 دولة عضوا، إن روسيا لا تزال عضوة به، وإن العضوية معلقة وليست ملغاة، وبناء عليه مازالت روسيا ملزمة باتفافيات حقوق الإنسان التي وقعتها في إطار المجلس.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، أعلن، الخميس، أن الولايات المتحدة ستفرض موجة جديدة من العقوبات ضد روسيا في محاولة واسعة لعزل موسكو عن الاقتصاد العالمي.

وأضاف بايدن أن مجمل العقوبات ستستهدف تريليونات من الأصول، وستتضمن إجراءات محددة ضد النخب الروسية والبنوك بما في ذلك بنك VTB المملوك للدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى