الأخبار

عمدة المدينة يناشد: أنقذوا العاصمة الأوكرانية!

مع التطورات الأخيرة، أكد عمدة كييف، فيتالي كليتشكو، الأحد، أن القوات الروسية باتت على مشارف المدينة.

وأضاف أنه وبسبب التطورات الأخيرة لا يوجد خطط لإجلاء المدنيين إذا تمكنت القوات الروسية من السيطرة على كييف، مضيفاً أن كل الطرق مسدودة.

كارثة إنسانية

كما تابع أنه ومع بدء العملية العسكرية الروسية يوم الخميس الماضي، أغلقت متاجر المدينة التي يبلغ عدد سكانها 2.8 مليون نسمة، وحول نظام مترو الأنفاق الشهير في محطاته إلى ملاجئ من القنابل، وذلك في مقابلة له مع وكالة “أسوشييتدبرس”.

وأوضح أيضاً أن حظر التجول كان أمر به عند غروب الشمس يوم السبت، ومن المقرر أن يستمر حتى الساعة 8 صباحا على الأقل من يوم الاثنين.

كذلك أشار إلى أن قدرة المدينة على سد النقص في مخزون الغذاء والدواء المتناقص، تقل مع مرور الوقت، مؤكدا أن العاصمة باتت على شفا كارثة إنسانية.

ولفت إلى أن الكهرباء والماء والتدفئة مازالت متوفرة في المنازل، لكن البنية التحتية دمرت.

انطلقت فجر 24 فبراير

يذكر أنه وخلال الأيام القليلة الماضية، شوهدت طوابير طويلة في أنحاء العاصمة من الرجال والنساء الذين ينتظرون للحصول على الأسلحة، بعد أن قررت السلطات توزيع الأسلحة مجانا لأي شخص مستعد للدفاع عن المدينة.

وبدأت العملية العسكرية الروسية فجر 24 فبراير الحالي على الأراضي الأوكرانية، وبعدما توقفت الجمعة لفترة، عادت واستؤنفت على جميع الاتجاهات، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية آنذاك.

كما شهدت العلاقة بين البلدين توتراً غير مسبوق خلال الأشهر الماضية، وازدادت بعدما اعترف بوتين بمنطقتين انفصاليتين شرق أوكرانيا في إقليم دونباس، قبيل البدء بعملية عسكرية واسعة النطاق استهدفت مدناً أوكرانية عدة ومنها العاصمة كييف.

زر الذهاب إلى الأعلى