الأخبار

فنانة تجسد دور المرأة في تاريخ السعودية بسجادة بنت الراية

جسدت الفنانة السعودية فاطمة النمر مشاعرها تجاه يوم التأسيس من خلال عمل سجادة مصنوعة من الحرير المعالج بأسلوب السجاد، لتتحول إلى جدارية فنية ويتم إضافة المواد لتكون قابلة للرسم، وقامت بتقديم هذا العمل باسم “بنت الراية” وما وصلت إليه المرأة ودورها في تأسيس المملكة.

وقالت النمر لـ”العربية.نت” إنها اختارت شخصيات من تاريخ المرأة، وأنها على مدى 6 سنوات من البحث عن شخصيات نسائية لها تاريخ في تأسيس المملكة ولها دور، وأشارت إلى أن الشخصية الموضحة في العمل هي شخصية “سلطانة”، وهي معلمة من منطقة القطيف، مبينة أنها حاولت من خلال هذا العمل الفني إبراز ملابس أهل الشرقية والزي التراثي والذهب وكيف أن المرأة تعتز وتفتخر بوطنها، وما وصلت إليه من مكانة، وتمكين المرأة للتعبير عن امتنان المرأة بتقديم السلم والتمكين والحياة الجميلة لكل من يعيش على أراضيها.

وبينت أن السعودية لها أصالة وجذور ونبل، فالمرأة لها دور أساسي مؤثر في تاريخ المملكة والذي نفخر به، ومن هنا جاءت فكرة “بنت الراية” من خامات الحرير للسجاد ومواد مختلفة، وأنها أشرفت على الزخرفة وقامت بعملها في مصنع خاص بإنتاج الحرير، ومعالجتها لتكون قابلة للرسم.

كما تم وضع أختام يوم التأسيس في السجادة، وأشارت قائلة إلى أن المرأة السعودية تشعر بالفخر والاعتزاز أنها من هذا البلد، وأضافت أنها نشرت هذا العمل وقد تم التواصل من خلال بعض الشركات لتحويل العمل لسبائك ذهب تقدم لأهم الشخصيات الاعتبارية.

وأضافت أن اللوحة تعكس شموخ المرأة وقيمتها وقيمة الإنسان في المملكة وسمة الرفعة، والدور الأساسي للمرأة في بناء المملكة، فقد ضربت المرأة السعودية أروع الأمثلة في مساندة الرجل.

وتابعت لقد رأينا دعم سمو الأميرة نورة آل سعود لشقيقها الملك عبدالعزيز رحمه الله وقوله الدائم “أنا أخو نورة”، وكذلك سلطانة وهي معلمة تدرس القرآن وكيف بنت جيلا من المتعلمين، وخلقت من العلم جيلا مميزا.

زر الذهاب إلى الأعلى